بغداد 29°C
دمشق 25°C
الأحد 27 سبتمبر 2020
"مصطفى الجاسم" المعروف بـ "أبو عمشة"

«التعفيش» في عفرين.. “أبو عمشة” يسعى لإنشاء «مول» عبر الاستيلاء على أملاك المدنيين


تواصل فصائل «الجيش الوطني» انتهاكاتها بحق أهالي مدينة عفرين، منذ أن سيطرت تلك القوّات على المدينة، مسجلة عشرات حوادث السطو والسرقة واعتقال المدنيين بشكل عشوائي، يضاف عليها توثيق عشرات حالات التعذيب في سجونها التي أنشأتها إبان سيطرتها على المدينة.

وآخر فصل من انتهاكات الفصائل قيام قائد «لواء السلطان سليمان شاه» أو ما يعرف بـ «العمشات» المدعو “أبو عمشة» بتوجيه عناصره، للاستيلاء على سبعة محلات تجاريّة في المدينة، تعود ملكيّتها لأفراد من سكانها.

وأفادت شبكة عفرين أن «العمشات» بدأت بعد الاستيلاء على تلك الممتلكات بتعديلها، «وإزالة الجدران الفاصلة بينها لتوسيعها وجعلها محضراً واحداً، بغية تحويله إلى محل تجاري كبير ليصبح “سوبرماركت عمشة” على الطريقة التركية حيث تباع فيها المواد الغذائية والبقوليات والحليب ومشتقاته من الألبان والأجبان والمنظفات والأدوات المنزلية».

وتشهد مدينة عفرين حالة من الانفلات الأمني في ظل سيطرة فصائل «الجيش الوطني» المدعوم من قبل القوّات التركيّة، حيث تعيش المدينة على وقع الانفجارات التي يذهب ضحاياها عشرات المدنيين من جهة، وعلى وقع الانتهاكات التي تنفذها الفصائل من جهة أخرى.

وتجدر الإشارة إلى أن المدعو «أبو عمشة»، يمتلك سجلاً واسعاً هو والقوّات التابعة له، مليئاً بالانتهاكات، ووثقت جهات حقوقيّة عشرات حوادث الخطف والسرقة والاستيلاء على ممتلكات المدنيين، نفذتها قوّاتها تابعة لـ «أبو عمشة».

 

 


التعليقات