بغداد 19°C
دمشق 22°C
الإثنين 26 أكتوبر 2020
"ساحة التحرير" إبّان "انتفاضة تشرين" في العراق - إنترنت

(فيديو): لتَخليد “انتفاضَة تشرين”.. “الكاظمي” يكشف عن نصبَين بِبَغداد وَذي قار


واقعياً، كل الأحداث التي تُصار، لا يمكن لها الوصول للأجيال المُتعاقبة، دون توثيقها، وتدوينها. التوثيق والتدوين أساسا التخليد، وهذا ما يُراد له بشأن “ثورة تشرين” في #العراق.

رئيس الحكومة #مصطفى_الكاظمي، يبدو أنه يُريد تحويل “انتفاضة تشرين” إلى ذكرى خالدة عند الناس والأجيال المقبلة في البلاد، بعد عزمه إقامة نصبَين تذكاريّين يُخلّدانها.

“الكاظمي”، قال: «سنُقيم “نصب تشرين” في #ساحة_التحرير بـ #بغداد، و”نصب الشهداء” في #الناصرية بـ #ذي_قار، وهما استحقاق العراق والدماء التي سالت وهي تردّد: «نُريد وطَن”».

وأضاف في كلمة بثّتها المحطّات الفضائية، أن «التاريخ ليس صدفة، وإنما ذاكرة، ولهذا يجب أن نحرص على تدوين أحداثنا، لتتحول إلى دروس».

وأردفَ: «المحنة والألم والتضحيات، يجب أن تتحول إلى محط فخر واعتزاز للأجيال القادمة. واجبنا يفرض العمل لتحويل المحنة التي مر بها العراق إلى قوة وإبداع وبناء وتقدّم وأمل».

ويفصل العراق أقل من أسبوعين عن الذكرى السنوية الأولى لـ “انتفاضة تشرين” التي انطلقَت في (1 أكتوبر/ تشرين الأول 2019)، بمحافظات الوسط والجنوب العراقي، والعاصمة بغداد.

وأطاحَت الانتفاضة برئيس الحكومة السابقة #عادل_عبد_المهدي، وجاءت بعدها في (7 مايو/ آيار) الماضي، حكومة برئاسة “الكاظمي”، وهي مستمرة حتى اليوم.

وقُتل إبّان الانتفاضة التي استمرت قُرابَة /٥/ أشهر، نحو /700/ مُحتَج، وجُرحَ نحو /42/ ألف مُتظاهر، منهم نحو /5/ آلاف بإعاقة دائمة، وفقَ الإحصاءات الرسمية وغير الرسمية.


التعليقات