بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
الرئيس اللبناني "ميشال عون"- إنترنت

أزمة تشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.. صراعٌ بين القوى السياسية ولا حل في الأفق


أكد الرئيس اللبناني “ميشال عون”، اليوم الاثنين، بخصوص تشكيل الحكومة الجديدة في #لبنان، أن رئيس الوزراء المُكلف «لم يقبل آراء الكتل السياسية في البرلمان».

وأشار “عون” خلال خطاب متلفز، إلى أنهم يواجهون أزمة في تشكيل الحكومة، معرباً بالقول «لا حل في الأفق».

يأتي ذلك بعد رفض رئيس الوزراء المكلف “مصطفى أديب”، آراء الكتل السياسية في البرلمان، مشدداً على  تشكيل حكومة بمهمة محددة، مبنية على ما التزمت القوى السياسية به في وقتٍ سابق، أمام الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”.

فيما يبدو أن عراقيل تشكيل الحكومة الجديدة في “لبنان” أدت إلى طريقٍ مسدود، بسبب الخلافات والأمور العالقة على توزيع المناصب السياسية بين كتل الأحزاب داخل البرلمان.

ولا يزال «حزب الله» و«حركة أمل»، يسيران بعكس الدستور اللبناني الذي يرفض تخصيص الوزارات لأي طائفة، إذ يصّران على تسمية «وزراء شيعية ومنها وزير المال»، على حدِ وصف “عون”.

إلى ذلك، اقترح الرئيس اللبناني، خلال خطابه اليوم، «إلغاء التوزيع الطائفي للوزارات السيادية».

من جانبه، كان قد دعا الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون”، الجمعة الماضية، للمضي في إخراج لبنان من الأزمة الحالية التي يعيشها وتشكيل حكومة جديدة، باتصالٍ هاتفي مع نظيره اللبناني “ميشال عون”.

وكانت قد قدمت حكومة “حسان دياب” استقالتها، بعد مظاهرات شعبية كبيرة شهدتها العاصمة اللبنانية، عقب الانفجار الذي ضرب مرفأ بيروت في الـ4 من آب/ أغسطس الماضي، مخلّفاً نحو 190 قتيل وآلاف الجرحى، فيما تم تكليف “مصطفى أديب” لتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة.


 


التعليقات