بغداد 27°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
لقاح كورونا يشغل العالم ـ إنترنت

ارتفاع حالات الشفاء من “كورونا” في العراق.. وأميركا تُحدد موعد توفر اللقاح


وكالات

أكد مدير دائرة الصحة العامة التابعة لوزارة الصحة العراقية رياض عبدالأمير، وجود /5/ أسباب ساعدت بزيادة أعداد حالات الشفاء من فيروس “#كورونا”.

وقال رياض في مقابلة متلفزة إن «هناك /9/ لقاحات تعمل عليها شركات عالمية، ومن يقر أولاً من قبل الاتحاد الدولي للقاحات ومنظمة الصحة العالمية سيكون هو المعتمد وسيتم استيراده من قبل #العراق».

مضيفاً أن «العراق حجز /8/ ملايين جرعة قد تصل للعراق بعد إقرار لقاح عالمي لـ”كورونا”، وهناك تعاون مع #الصين لإجراء تحارب سريرية للقاح في العراق».

ولفت إلى أن «علاجات “كورونا” المعتمدة في العراق ساهمت بتراجع عدد الوفيات لنسبة 2.7% بعدما زادت عن /5/ بالمائة سابقاً».

مبيناً أن «هناك /5/ أسباب رفعت نسبة الشفاء إلى 80%، وهي استخدام علاجات “افيفافير وديكادرون وريمدسفير”، إضافة إلى توفر الأوكسجين والرعاية الطبية الدقيقة».

وأعلنت #وزارة_الصحة العراقية، أمس الاثنين، تسجيل 70 حالة وفاة و3821 إصابة جديدة بفيروس “كورونا”، مقابل أعلى حصيلة شفاء سجلت منذ تفشي الفيروس وصلت إلى 4484 حالة على مستوى البلاد.

في غضون ذلك، أعلن رئيس الفريق الأميركي المكلف بتطوير لقاح “كورونا” منصف السلاوي،  أن اللقاح سيكون متوفراً قبل نهاية عام 2020 الجاري.

وذكر السلاوي في لقاء متلفز، أن «لقاح كورونا سيكون جاهزاً بمجرد تجاوز المرحلة الثالثة من التجارب، ويتم حالياً اختبار /6/ أنواع من اللقاحات».

وعن سبب تأخر الوصول إلى اللقاح مقارنة مع #روسيا والصين، أوضح السلاوي أن «المرحلة الثالثة من التجارب صعبة تقنياً ومكلفة مادياً، لذلك تستغرق وقتاً طويلاً».

وكان الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب، قد أعلن الأسبوع الماضي، أن /100/ مليون جرعة من لقاحات مضادة لكوفيد-19 ستكون قد صنعت قبل نهاية العام.

ويترقب العراق إلى جانب دول العالم طرح لقاح “آمن” لفيروس “كورونا” من أجل مواصلة تخفيف القيود التي فرضت، في وقت سابق، من أجل كبح انتشار الفيروس الذي ظهر في #الصين، أواخر 2019، ثم تحول إلى جائحة عالمية.


التعليقات

عاجل مقتل مفتي دمشق وريفها بانفجار عبوة ناسفة في قدسيّا