بغداد 23°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
الصورة لمستشفى "العربي" في "حلب"- إنترنت

خطأ طبي غريب يودي بحياة فتاة عشرينية في مدينة “حلب”


توفيت فتاة سوريّة، الاثنين، إثر مضاعفات تعرضت لها بعد إجرائها عملية “جيوب أنفية” في إحدى المستشفيات الخاصة بمدينة #حلب شمالي سوريا.

وتناقلت وسائل إعلام محلية على مواقع التواصل الاجتماعي، تعرض “راما أسود” البالغة من العمر 23 عاماً، لخطأ طبي أثناء خضوعها لعملية “جيوب أنفية” منذ أيام في مستشفى “الأشرفية” التخصصي.

“راما أسود” الفتاة التي توفيت نتيجة الخطأ الطبي

وفي التفاصيل، تعرضت الفتاة لمضاعفاتٍ عديدة بعد إجراء العملية، كنزيف حاد وقيء مستمر وانتفاخ في المعدة وصعوبة بالتنفس على مدار الأيام الماضية، لتفارق الحياة أمس الاثنين، بعد توقفها عن التنفس.

وأثار خبر وفاة “راما”، موجة غضب وانتقادات لأداء الكوادر الطبية في حلب، خاصةً أن عملية الجيوب الأنفية ليست من العمليات الجراحية المعقدة والخطيرة.

وكانت قد توفيت مريضة تبلغ من العمر 47 عاماً منذ أيام، في مستشفى “الطب العربي” التخصصي بحلب، نتيجة إهمال علاجها بعد أن خضعت لعملٍ جراحي ليست بحاجة إليه.

وتعرض حينها، كلاً من مدير المستشفى الطبيب “جواد تركي”، والمسؤول عن حالة المريضة الطبيب “محمود ماردنلي”، للضرب على يد ذوي المرأة التي توفيت بالمشفى.

الجدير بالذكر، أنه حصلت العديد من حالات الوفاة، نتيجة سوء العناية والإهمال الطبي في الوقت الذي تعاني فيه المدينة من نقص واضح بالكوادر الطبية.


 


التعليقات