بغداد 23°C
دمشق 16°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر" ـ إنترنت

“الصدر” ثانيَةً: على الفصائل كشف الميليشيات «الوقحَة» ومُحاسبتهم


مرّة ثانية، يحرج رحل الدين #مقتدى_الصدر قيادات #الحشد_الشعبي، و #الفصائل_المسلحة العراقية، بعد تغريدته البارحة، عبر تدوينة للمقرّب منه #صالح_محمد_العراقي.

“العراقي” نشر التدوينة نقلاً عن “الصدر” بحسبه، وقال: «بعد أن تبرأت جميع الفصائل من (المليشيات) الوقحة وغير المنضبطة، “مشكورين”، فعليهم بكشفهم».

«ومحاسبتهم فوراً وبالتعاون مع الأجهزة الأمنية»، أضاف “العراقي”، وأكمل: «فإن الشعب لا زال منتظراً لذلك، وإلا ضاع #العراق بين أفكاك الفاسدين والمارقين».

بسمه تعالىبعد أن تبرأت جميع الف صـ ائل من (المليشيات) الوقحة وغير المنضبطة… مشكورينفعليهم بكشفهم ومحاسبتهم فوراً…

Gepostet von ‎صالح محمد العراقي‎ am Donnerstag, 24. September 2020

والبارحة، هاجمَ زعيم #التيار_الصدري في تغريدة نادرة له نشرها عبر حسابه في #تويتر،  من وصفهَم «الأخوة المجاهدون في الحشد الشعبي»، في رسالة تحذيرية منه.

وقال “الصدر: «اعلَموا إن ما تقوم به بعض الفصائل المنتمية لهذا العنوان الكبير، فيه إضعاف للعراق وشعبه ودولته، (…) وإضعافهم يعني تقوية القوى الخارجية».

وأضاف “الصدر” الذي تنتمي له كتلة #سائرون النيابية بقوله: «فحاوِلوا التصرف بحكمة وحنكة حُباً بالعراق وشعبه، فأنتم مسؤولون أمام الله، وأمام الشعب».

مُكملاً: «ما يحدث من قصف واغتيالات من بعض المنتمين لكم، وإن كُنتم غير راضين عنه، فإنه لا يكفي، (…) بل لا بد لكم من السعي بالحكمة لإنهاء جعل #العراق ساحة لصراع الآخرين».

وطالبَ “الصدر” «بعدم التدخل بشؤون العراق الداخلية من جميع الأطراف»، مُؤكّداً على «السلمية في شتى التعاملات، (…) فما عاد العراق يحتمل المزيد من العنف والحروب والصدامات».

واختتم رجل الدين الذي يسكن #النجف، تغريدته بمخاطبة قيادات “الحشد الشعبي” بكلام لاذع بقوله: «على المُجاهدين النأي بالنفس عن السياسة المبتذلَة حفاظا لسمعتهم وتاريحهم».

على صلة:

«إقالاتٌ واستنكارات»: أميركا تبث الرعب بنفوس قيادات الفصائل العراقية

وكان #تحالف_الفتح، بزعامة #هادي_العامري، رفض وأدان استهداف البعثات الدبلوماسية، الخميس، وطلبَ من القضاء والأجهزة الامنية إنهاء مسلسل الخطف والاغتيالات وإرعاب الناس.

بُعَيدَ ذلك، جاء دور هيئة “الحشد الشعبي” بإعلانها البراءة من «أي عمليات مشبوهة ونشاط عسكري غير قانوني يستهدف مصالح أجنبية أو مدنية»، وفقاً لبيان نشرته، اليوم الخميس.

أيضاً، أقالَ رئيس هيئة “الحشد” #فالح_الفياض القيادي بـ “ميليشيا الخراساني” #حامد_الجزائري من الهيئة، كما أقالَ #وعد_القدو، من قيادة اللواء /30/ في “الحشد الشعبي”.

وكان “الصدر”، دعا مطلع سبتمبر/ أيلول الحالي بتغريدة له، إلى «غلق مقرات “الحشد الشعبي” بالكامل، وتصفيته من العناصر السيئة المنتمية له»، على حد قوله.


التعليقات