بغداد 23°C
دمشق 16°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
من لقاء الرئيس الأميركي "دونالد ترامب" برئيس الحكومة العراقية "مصطفى الكاظمي" في البيت الأبيض - إنترنت

واشنطن تُحذّر إيران، وتُؤَكّد: العراق يستطيع تقليص اعتماده على الطاقة الإيرانية



عبّر المتحدّث باسم #الخارجية_الأميركية باللغة العربية “سامويل ويلبيرغ”، عن «قلق #واشنطن من الهجمات الإيرانية الحربية على منشآتها في #العراق».

وقال: «لدينا الإجراءات اللازمة لحماية أنفسنا والشركاء، كما لدينا مناقشات مع #الحكومة_العراقية بشأن الهجمات التي تتعرض لها #السفارة_الأميركية والمنشآت الأخرى وكيفية حمايتها».

مُضيفاً: «بالنسبة للعقوبات التي فرضتها #أميركا على #إيران، فإنها ليست جديدة، وهناك عقوبات صارمة منذ فترة طويلة، والجديد هو زيادة هذه العقوبات لأن إيران لم تفِ بالتزاماتها».

وأردف المتحدّث باسم خارجية #الولايات_المتحدة في مُقابلَة مُتلفزَة: «نتمنى أن تدرك إيران إنه لا يوجد خيار آخر للحوار مع واشنطن غير الدبلوماسية دون استخدام العنف».

على صلة:

تقرير أميركي: ميليشيات عراقية تسيطر على المعابر بين إيران وإقليم كردستان

لافتاً، أن «أميركا مستعدة للرد على أي هجوم من إيران، ولكن يجب أن ندرك أن هذه الهجمات ليس بالشيء الجديد، وسنستمر بفرض العقوبات رداً عليها».

أيضاً، أشار “ويلبيرغ”، إلى أن «واشنطن تناقش موضوع العقوبات الأميركية على إيران لعدم جعلها تؤثر على العراق والشعب العراقي فيما يخص استيراد الغاز والكهرباء».

في السياق، قالت #وزارة_الخارجية الأميركية، في بيان مقتضَب، اليوم الخميس، إن «العراق قادر على تقليص اعتماده على الطاقة الإيرانية خلال /60/ يوماً».

وجاء هذا البيان، بعدما مدّدَت الولايات المتحدة، أمس الأربعاء، الإعفاء الممنوح للعراق من العقوبات المفروضة على إيران في مجال الطاقة لشهرين إضافيين.

على صلة:

واشنطن تُمدد إعفاء العراق من العقوبات على إيران لشهرين

وهذا هو الإعفاء الثاني الذي يصدر منها لَ #بغداد،  بفترة تولي #مصطفى_الكاظمي رئاسة وزراء العراق، فقد منحت أميركا في وقتٍ سابق، بغداد تمديداً للإعفاء لمدّة أربعة أشهر دفعة واحدة.

واشترطت الولايات المتحدة على العراق أن يوقف الهجمات الصاروخية، التي أصبحت شبه يومية، ضد المصالح الأميركية في البلاد، والتي تقوم بها الميليشيات الموالية لإيران.

من جهته، قال السياسي العراقي “جوزيف صليوا” لـ (الحل نت)، إن «الحكومة الحالية في موقفٍ صعب، وهي لحد الآن غير قادرة على مواجهة الميليشيات التي تستهدف الوجود الأميركي».

مُبيناً، أن «بقاء #العراق على هذه الحالة، يعني أنه قد يخسر الإعفاء في أي لحظة وبالتالي سيتراجع توفير الطاقة الكهربائية للمواطنين، وقد تعود الانتفاضة الشعبية من جديد».



التعليقات