بغداد 20°C
دمشق 17°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
"البنك المركزي" العراقي، تعبيرية - إنترنت

إيران تستغل العراق بوساطة “البنك المركزي” العراقي، وتُقَوّض نزاهَة نظامه المالي


نشرت #الخارجية_الأميركية تقريراً مفصّلاً عن دور #إيران المزعزع للعالم أجمع، لا في #الشرق_الأوسط فحسب، وذلك منذ 1979، وحتى اليوم، وفق التقرير.

التقرير، تكون من /8/ فصول، وجاء تحت عنوان: “نظام خارج عن القانون- سجل أنشطة إيران المدمرة”، وكل فصل منه يتناول جزءاً معيّناً بحد ذاته عن نشاطات #طهران بدعم الإرهاب.

سنُركّز هنا على الفصل الرابع من التقرير، الذي قال، إن «السلطات الإيرانية تستخدم الشركات الوهمية وأنواع أخرى من الكيانات التي تبدو شرعية لنقل الأموال إلى الكيانات الإرهابية في الدول الأخرى».

على صلة:

«نظامٌ خارج عن القانون».. تقريرٌ أميركي يكشف تفاصيل عملياتٍ إيرانية في /35/ دولة منذ “الثورة الإسلامية”

الفصل الرابع، ركّزَ على #العراق، وقال أن إيران تستغله منذ سنوات، «لتسهيل مخططات التمويل غير المشروع لـ #فيلق_القدس على أعلى مستويات الحكومة الإيرانية، بما في ذلك #البنك_المركزي الإيراني».

بيّن التقرير، أنه «منذ 2016 على الأقل، تلقى #الحرس_الثوري الغالبية العظمى من عملته الأجنبية من “البنك #المركزي_العراقي”، وعمل كبار مسؤولي “المركزي العراقي”، مباشرة مع “فيلق القدس” لتسهيل عملية تحويل الأموال للحرس الثوري».

أيضاً لفت التقرير، إلى أنه «في 2017، أشرف “الحرس الثوري” على تحويل عشرات الملايين من #اليورو إلى إيران من “المركزي العراقي” مُباشرةً».

على صلَة:

تقرير للخارجية الأميركية يستعرض سجل الأنشطة الإيرانية “المدمرة” في الشرق الأوسط

«وفي مايو 2018 كشفت #الخزانة_الأميركية أن محافظ البنك المركز الإيراني آنذاك، “ولي الله سيف”، ومساعد مدير القسم الدولي في “البنك المركزي العراقي” تآمرا مع “الحرس الثوري”، لإخفاء حركة الأموال بشكل غير قانوني لمصلحة #حزب_الله».

حسب التقرير، «تضمنت الخطة، اختيار رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ #مصرف_البلاد الإسلامي في العراق للعمل كوسيط، مما مكّن من تحويل الأموال إلى “حزب الله” اللبناني».

«هذا المخطط من قبل “الحرس الثوري” لم يؤجج الإرهاب فحسب، بل قوض أيضا نزاهة النظام المالي في العراق، وبالتالي النمو الاقتصادي والتنمية في العراق، لذلك في مايو 2018، وضعت #أميركا أربعة أفراد وكياناً مرتبطاً بهذا النشاط على قوائم الإرهاب».

على صلَة:

تقرير أميركي: إيران تهدد الأمن الإقليمي عبر برنامجها الصاروخي

كذلك، قام “البنك المركزي “العراقي”، «بتحويل ملايين الدولارات إلى الحوثيين، والتنسيق مع “الحرس الثوري” لتحويل الأموال إلى “حزب الله”، خلال 2018 وحتى 2019»، وفق الفصل الرابع من تقرير خارجية واشنطن.

وكانت #الولايات_المتحدة، صُنّفت إيران كدولة راعية للإرهاب في يناير 1984، وفي أبريل 2019، صنّفت #واشنطن قوات “الحرس الثوري” الإيراني و”فيلق القدس” التابع له كمنظمة إرهابية أجنبية.


التعليقات