بغداد 23°C
دمشق 16°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
مكان الحادث - وسائل إعلام تركيّة

الاعتداء على لاجئ سوري وسرقة ممتلكاته في إسطنبول


تعرض لاجئ سوري يملك مطعماً في ولاية إسطنبول التركيّة لاعتداء على يد أربعة شبّان أتراك، أمس الجمعة، بعد أن أخذوه لمكان خالٍ من المارة.
وحصلت الحادثة عندما خرج الشاب السوري “محمد سلمو”، لشراء مستلزمات له ليتم إيقافه من قبل الشبان الأتراك، حيث سألوه إن كان يريد بيع سيارته.
واستقل الشبان الأتراك الأربعة السيارة مع الشاب السوري وأخذوه لمنطقة شبه خالية من المارة قرب يني بوسنة بإسطنبول، ومن ثم طلبوا منه نقوداً تحت تهديد السلاح.
واندلع شجار بين الشبان الأتراك والشاب السوري الذي تلقى عدة ضربات حتى فقد وعيه ومن ثم تم رميه في مجرى مائي من ارتفاع سبعة أمتار.
ووثقت كاميرات شهود عيان من بعيد لحظة اعتداء المهاجمين على الشاب السوري، بينما أفاد سوريون مطلعون، أن الأتراك سلبوا الشاب 5700 ليرة تركية (نحو700 دولار أميركي) وهاتفه المحمول وقلادة.
واستدعى شهود العيان فرق الإسعاف والشرطة، حيث وصل عناصر الشرطة إلى مكان الحادثة وبدأوا بالتحقيق فيها إلى أن تمكنوا من القبض على المهاجمين.
ويتلقى الشاب سلمو العلاج حيث تفيد التقارير الأولية بأنه تعرض لجروح خطيرة.


التعليقات