بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
مظاهرة الحسكة

احتجاجاتٌ في رأس العين وريف الحسكة.. والسبب!


خرج عشرات الأهالي في قريتي (قاطوف شمالي وقاطوف جنوبي) بريف رأس العين، الأحد، في مظاهرة احتجاجية ضد فصيل «السلطان سليمان شاه» المعروف بـ“العمشات“.

وقال نشطاء معارضون إن «السكان خرجوا احتجاجاً على اعتقال ثلاثة أشقاء من بيت الشعبو على يد عناصر من فرقة السطان سليمان شاه المعروفة بـ“العمشات“».

واتهم النشطاء عناصر الجيش الوطني بـ«سرقة 1500 دولار أثناء اعتقالهم 5 مدنيين من عائلة الموسى بقرية قاطوف جنوبي قبل أيام».

ويواجه فصيل «السلطان سليمان شاه» الذي يسيطر على ناحية شيخ الحديد-(شيه) بريف عفرين اتهامات من جانب منظمات حقوقية بارتكاب انتهاكات واسعة بحق المدنيين من عمليات نهب وفرض إتاوات واستيلاء على الممتلكات.

في غضون ذلك قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن «عناصر من “فرقة المعتصم” أفرجوا أمس، عن رجل سبعيني من قرية عنيق الهوى بريف أبو راسين-(زركان)، كان قد اعتقل قبل أسبوع وذلك بعد أن افتداه ذووه بمبلغ نحو /5/ مليون ليرة سورية».

واتهم المرصد فصائل الجيش الوطني بـ«مواصلة التعدي على أملاك المواطنين ضمن مناطق “نبع السلام“، من هدم المنازل لاستخراج الخشب والحديد، واستثمار المزارع وآبار المياه الجوفية، إضافة إلى سرقة المنازل».

في غضون ذلك، شهدت عدة قرى بريف الحسكة الجنوبي، أمس السبت، احتجاجاتٍ  للمطالبة بتعويضهم عن منازلهم المدمرة أثناء المعارك التي شهدتها المنطقة ضد تنظيم «داعش».

وشهدت قرى (كشكش جبور وجلال شرقي) بريف مدينة “الشدادي” خروج عشرات المدنين في تظاهرةٍ  طالبوا خلالها المجلس المحلي  بتعويضات عن منازلهم المدمرة إبان إخراج «داعش» من المنطقة قبل أربع سنوات.

وأضرم المحتجون النيران في الإطارات وسط شارع رئيسي بمدينة الشدادي، كما رفعوا لافتات تطالب بإطلاق سراح عدد من المعتقلين لدى «الإدارة الذاتية».


التعليقات