بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
مدرسة تحوّلت إلى مأوى للاجئين في الحسكة

الإدارة الذاتية شمال شرقي سوريا تفرض تدابير استثنائية في المدارس مع بدء العام الدراسي


قالت هيئة التربية والتعليم في الإدارة الذاتيّة إن نحو 900 ألف طالب توجهوا الأحد، إلى مدارسهم في شمال شرقي سوريا، وسط تدابير احترازية جديدة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.

وقالت نائب رئيس هيئة التربية في إقليم الجزيرة “فريدة إبراهيم”، لموقع (الحل نت): إن «الدوام بدأ رسمياً وسط تدابير احترازية للوقاية من فيروس كورونا».

وأضافت “إبراهيم” أن «التدابير المتخذة شملت تقسيم الطلاب في كل مدرسة إلى فوجين، كل منهما يداوم لثلاثة أيام خلال الأسبوع».

وأشارت إلى أنهم «اضطروا إلى تقسيم الطلب على أساس دوامين صباحي ومسائي، في بعض المدارس التي تضم أعداد كبيرة من الطلاب وذلك للحفاظ على التباعد الاجتماعي وتقليل أعداد الطلاب في المدارس».

وقالت المسؤولة إن «هيئة التربية عملت أيضا على توفير المعقمات والكمامات وغيرها من المواد المنظفة».

وتقدر هيئة التربية في إقليم الجزيرة عدد الطلاب في الحسكة والقامشلي بنحو 230 ألف طالب بمختلف المراحل التعليمية، و2225 مدرسة ونحو 20 ألف معلم.

وكانت المدارس في منطقتي المربعين الأمنيين الخاضعين لسيطرة الحكومة السورية قد باشرت العام الدراسي في الـ13 من أيلول سبتمبر الجاري.

 


التعليقات