بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
الميليشيات "الولائية" تستخدم صواريخ "كاتيوشا" ـ إنترنت

صحيفة “حزب الله”: منفذو الهجمات في العراق.. سواتر إعلامية للفصائل المعروفة


وكالات

أفادت صحيفة “الأخبار” اللبنانية التابعة لميليشيا “حزب الله”، في تقريرٍ نشرته، اليوم الثلاثاء، باحتمالية أن تحدث “مواجهة بلا قيود” داخل العراق.

وبالرغم من أن #إيران تعمل على النأي بنفسها والتبرؤ من الميليشيات التي تستهدف المصالح الأميركية في العراق، إلا أن الصحيفة تقول إن إيران لن تتراجع عن مطلبها بخروج #القوات_الأميركية من البلاد.

ويبدو خطاب الصحيفة اللبنانية يجري بما لا تشتهي طهران، ولا سيما أن الخارجية الإيرانية، أكدت قبل يومين، أن المجاميع المسلحة التي تستهدف القوات الأميركية لا ترتبط بها، وهو ما يشير إلى تخبطٍ واضحٍ في الخطاب الإعلامي للميليشيات العائدة لإيران في العراق ولبنان.

وذكر التقرير أن «طوال الأشهر الماضية، تلقّت القوات الأميركية رسائل تحذيرية، في ظلّ مراوحة الخيار الدبلوماسي في مكانه».

مبيناً أنه «في حال مضت الإدارة الأميركية في تنفيذ تهديداتها، فلن تكتفي بإغلاق السفارة، بل ستذهب نحو إخلاء الميدان من قواتها، وفرض عقوبات اقتصادية قاسية على مؤسسات الدولة، على أن يلحق بها الاتحاد الأوروبي».

وفيما نفت بيانات الفصائل المسلحة ضلوعها في استهداف البعثات الدبلوماسية، فهي باركت عمليات استهداف القوافل العسكرية، من دون أن تتبنّاها بشكل رسمي، بحسب الصحيفة.

مؤكدة أن «التنظيمات الوليدة ليست سوى “سواتر إعلامية” لفصائل المقاومة، التي رسمت استراتيجية المواجهة مع قوات الاحتلال، منذ مطلع العام الجاري، بُعيد اغتيال #قاسم_سليماني ونائب رئيس هيئة #الحشد_الشعبي أبو مهدي المهندس».

وأشارت الصحيفة إلى أن «واشنطن تلوّح باستهداف فصائل مسلحة عُدّة وعديداً، وأن الجانب الأميركي أبلغ عدداً من المسؤولين العراقيين عزمه على “القضاء على أهداف كثيرة” سبق أن جمعها طوال الفترة الماضية».

لافتة إلى أن «قيادات الفصائل اتّخذت، منذ فترة، جملةً من الإجراءات لحماية نفسها ومقاتليها ومقارّها، وأكثر الجهات التي تنوي واشنطن استهدافها، هي ميليشيات “عصائب أهل الحق، وكتائب حزب الله – العراق وحركة النجباء”».

وكانت الميليشيات الموالية لإيران، قد أطلقت خلال الأيام الماضية، مجموعة من صواريخ “كاتيوشا” مستهدفة مطار بغداد الدولي ومبنى السفارة الأميركية، إلا أن القوات العراقية لم تُسجل أي خسائر أو إصابات.

وفي وقتٍ سابق، وجهت #الولايات_المتحدة تهديداً للسلطات العراقية، على لسان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو مفاده أن #واشنطن قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها.

وتستهدف الميليشيات المقرّبَة من #طهران بشكل شبه يومي الوجود الأميركي في العراق، وخاصة السفارة الأميركية في #المنطقة_الخضراء، والأرتال والقواعد العسكرية، والشركات الأمنية.


التعليقات