بغداد 23°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
عناصر لميليشيات عراقية مقرّبة من إيران يهاجمون السفارة الأميركية في بغداد، المصدر: فرانس برس

الكَشف عن مخطَّط لاقتحام “المنطقة الخضراء”: نيّة لمُهاجمَة “السفارة الأميركية”


قال موقع (الحرة) الأميركي، إن «عدداً من الميليشيات الموالية لـ #طهران تحضر لاقتحام #المنطقة_الخضراء وسط #بغداد، بالتزامن مع إحياء ذكرى انطلاق الاحتجاجات في البلاد في الأول من أكتوبر».

مصدر استخباري عراقي رفيع، كشف للموقع، أن «الأيام القليلة الماضية شهدت نصب خيام تابعة لأحزاب وميليشيات منضوية تحت #تحالف_الفتح بقيادة #هادي_العامري في #ساحة_التحرير وسط العاصمة العراقية».

وأضاف، أن «مجموعة من أنصار #التيار_الصدري بزعامة #مقتدى_الصدر أقدمت على نفس الخطوة أيضاً، (…) وأن الغرض منها هو التحضير للقيام بمسيرة ضخمة تنطلق من ساحة التحرير باتجاه المنطقة الخضراء في الأول من أكتوبر».

مُؤكّداً، أن «هذه المجاميع تحاول استغلال الذكرى الأولى لانطلاق الاحتجاجات من أجل قيام الآلاف من أنصار القوى الموالية لـ #إيران باقتحام المنطقة الخضراء وشن هجوم على #السفارة_الأميركية في بغداد»، كما صير أواخر العام المنصرم.

وكانت الميليشيات الخاضعة لأوامر طهران، قد اقتحمت المنطقة الخضراء، وهاجمت “السفارة الأميركية” الموجودة فيها في أواخر ديسمبر/ كانون الثاني الماضي، واقتحموا الباحة الخارجية لها، وإحرقوا نقطة أمنية عند مدخلها.

وتستهدف الميليشيات المقرّبَة من طهران بشكل شبه يومي الوجود الأميركي في العراق، وخاصة السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء، والأرتال والقواعد العسكرية، والشركات الأمنية.

وكانت #أميركا، وجّهَت تهديداً للسلطات العراقية، الأسبوع المنصرم، على لسان وزير الخارجية #مايك_بومبيو، مفاده أن #واشنطن «قد تغلق سفارتها في بغداد، في حال استمرار الهجمات ضدها».


التعليقات