بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
صورة من شارع راجو بمدينة عفرين ـ (الحل نت)

جديد انتهاكات “الجيش الوطني” في “عفرين”.. فصيلٌ ينهب معمل خياطة في وضح النهار


أكدت مصادر محلية من مدينة #عفرين أن عناصر يتبعون لفصيل ” السلطان مراد” المدعوم من #أنقرة قاموا بسرقة معدات ومحتويات معمل للخياطة في المدينة الواقعة شمال غربي #سوريا.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عناصر الفصيل المنضوي تحت لواء الجيش الوطني قاموا بسرقة ماكينات الخياطة ومعدات المعمل الكائن في منطقة “القوس” وسط مدينة “عفرين”.

ويبدو  أن تلك الفصائل باتت تجاهر بانتهاكاتها المرتكبة بشكل مستمر غير آبهة بالانتقادات المحلية والدولية التي تتعرض لها، حيث أكد المرصد أن عملية السطو والسرقة للمعمل المذكور جرت في وضح النهار وأمام عامة الناس.

في السياق، ذكر موقع “عفرين بوست” أن فصائل “الجيش الوطني” استبقت موسم قطاف الزيتون بفرض إتاوات على المزارعين، تجبرهم على دفع مبالغ تتفاوت بين منطقة وأخرى.

وأشار الموقع إلى أن فصيل “أحرار الشرقية” فرض (ضريبة) قدرها 1000 ليرة سورية عن كل شجرة يتم قطافها خلال الموسم المنتظر.

و فرض فصيل «الحمزات» مبلغ دولارين على كل شجرة زيتون، وهي (ضريبة) تختلف عن تلك التي يفرضها عند نهاية الموسم، والتي توجب على مخاتير القرى جمعها من المزارعين.


التعليقات