بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
رئيس الحكومة العراقية "مصطفى الكاظمي" - إنترنت

“الكاظمي” إلى ذي قار لمتابعة قضية اختطاف “سَجّاد العراقي”


قال مصدر حكومي، إن رئيس #الحكومة_العراقية #مصطفى_الكاظمي سيزور، غداً الاثنين، محافظة #دي_قار جنوبي #العراق.

وأضاف بحسب وكالة (بغداد اليوم) المحلية، أن الزيارة تأتي «للاطلاع على الوضع الأمني والخدمي في #الناصرية، ولمتابعة قضية اختطاف الناشط #سجاد_العراقي عن قرب».

ولفت إلى، أن «رئيس الحكومة سيعقد إبّان زيارته لذي قار، اجتماعات مع المسؤولين الأمنيين المحليين، فضلاً عن اللقاء بعدد من عشائر الناصرية».

وكان “الكاظمي”، استقبل، الثلاثاء الماضي، والدة وشقيق الناشط والمحتَج المختطف “سجاد العراقي”، قائلاً، إن «قضية اختطافه تشغل حيّزاً كبيراً من اهتمامه، وهو يتابعها شخصيا».

وأكّد، أنّه «وجّه القوات الأمنية بتوسيع نطاق البحث في الناصرية وخارجها، وتسخير كل الإمكانيات لحين العثور على مكانه، والقبض على الجهة المختطفة وإنزال أشد العقوبات بحقها».

واختُطف “سجاد العراقي” في (19 سبتمبر/ أيلول) المنصرم، من قبل عناصر تستقل عجلتين، صالون، نوع “فلاونزة”، بالقرب من المدخل الشمالي الشرقي لمحافظة ذي قار.

وفي (21 سبتمبر)، توجّهت قوة من #مكافحة_الإرهاب مسنودة بطيَران جوي إلى ذي قار للبحث عن مكان “سجاد العراقي”، وتحريره من الخاطفين، وإلى الآن لم تحدث أي نتيجة.

بعدها بيوم، أصدرت محكمة قضائية في ذي قار قراراً بالقبض على شخصَين اثنَين، قالت إنهما وراء اختطاف “سجّاد العراقي”، ولكن #القوات_العراقية لم تنفّذ أمر القبض عليهم حتى الآن.

واختُطفَ المئات من الناشطين والمُتظاهرين منذ انطلاق “انتفاضة تشرين” في أكتوبر 2019، فيما لا يزال نحو /55/ منهم في مصير مجهول، وفق الإحصاءات المحليّة العراقية.


التعليقات