بغداد 21°C
دمشق 19°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020
مخيم "رأس العين"-(سري كانيه) بحي الطلائع في الحسكة - أرشيف (الحل نت)

استمرار عمليات إخلاء النازحين من مدارس الحسكة.. ومخيم “سري كانيه” هو البديل


وصلت عشرات العائلات من المقيمين في مراكز إيواء النازحين بمدينة #الحسكة إلى مخيم #سري_كانيه شرقي المدينة.

وكانت “الإدارة الذاتية” قد أعلنت في الثامن من أيلول/سبتمبر الفائت، عن افتتاح مخيم “سري كانيه” بحي الطلائع في مدينة الحسكة لاستقبال نحو ألفي عائلة.

وقالت “زمزم حسين” من إدارة مخيم سري كانيه لمراسل (الحل نت): «إن 38 عائلة جديدة وصلت أمس إلى المخيم ضمن حملة تستهدف إفراغ 88 مدرسة كانت قد تحولت العام الفائت إلى مراكز إيواء».

وأضافت “حسين”: «أن عدد العائلات ارتفع إلى 668 عائلة بمجموع 3516 شخصاً، وسط غياب تام للمنظمات الإنسانية الدولية أو التابعة للأمم المتحدة عن تقديم أية مساعدات».

وكان الهجوم التركي على مناطق شمال شرقي #سوريا نهاية العام الفائت، قد دفع  بمئات العائلات النازحة للإقامة في مدارس بمدينة الحسكة، تم تحويلها إلى مراكز إيواء لنازحي منطقة #رأس العين.

وأنشأت #الإدارة_الذاتية مخيم “واشوكاني” لإيواء نازحي منطقة رأس العين-(سري كانيه) نهاية العام الفائت، عقب الهجوم التركي لكنه لم يكن كافياً لاستيعاب جميع النازحين.

وينتقد مسؤولون في إدارتي المخيمين، منظمات #الأمم_المتحدة، متهمين إياها بتجاهلها تقديم المساعدات للنازحين، «بناءً على طلب محافظ #الحسكة»، وفق قولهم.


التعليقات