بغداد 22°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
الصورة من الإنترنت

«الحكومة السوريّة» تحصر بيع الإسمنت بمؤسسة “عمران”.. ما السبب؟


حصرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك في #سوريا، بيع الإسمنت في البلاد بمؤسسة “عمران” العامة للتجارة الداخلية للمعادن ومواد البناء.

وقال معاون وزير التجارة الداخلية “جمال شعيب”، أنه تم حصر بيع المادة بمؤسسة “عمران”، لأنها «لا تبيع الإسمنت إلا بشروطٍ ووثائقٍ رسمية»، بحسب ما ذكره موقع (الوطن أونلاين).

وأوضح “شعيب”، أن القرار جاء بعد «ضبط حالات تهريب للإسمنت وبيعه في السوق السوداء، أو نقله إلى المناطق الشرقية لبيعه بأسعار مرتفعة مقارنةً بالأسعار الرسمية».

وأشار إلى أنه وبسبب ارتفاع سعر الإسمنت في القطاع الخاص، «ازداد الطلب على المادة في القطاع العام».

كما أكد معاون وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك أن هناك حالة احتكار لمادة الإسمنت «بقصد المتاجرة»، كنتيجة لفارق السعر بين القطاعين العام والخاص.

إلى ذلك، أصدرت وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك نهاية آب/ أغسطس الماضي، قراراً يقضي برفع سعر طن الإسمنت المنتج في المؤسسة العامة للإسمنت والذي يباع للمستهلك من مؤسسة “عمران”.

وكانت مؤسسة “عمران” تستحوذ سابقاً على ٧٥٪ من إنتاج الإسمنت في المنشآت العامة، وتملك ١٦٢ مركز في مختلف المحافظات السوريّة، في حين يجري  العمل حالياً على استجرار كامل إنتاج القطاع الحكومي للإسمنت.


 


التعليقات