بغداد 17°C
دمشق 18°C
الخميس 29 أكتوبر 2020
"داعش" يهاجم مناطق عراقية ـ إنترنت

“داعش” يُهاجم محافظتين عراقيتين، قصفٌ لمقرات الحشد الشعبي واشتباكات مسلحة


لم تكن ليلة أمس الاثنين، آمنة على قوات “الشرطة الاتحادية” في محافظة #كركوك، فقد هاجم تنظيم “داعش”، من ثلاثة محاور وقتل /4/ منتسبين من الشرطة.

وذكرت وسائل إعلام عراقية أن «اشتباكات عنيفة بين عناصر الشرطة الاتحادية وعناصر من “داعش”، استمرت لساعات في قضاء الحويجة، وتدخلت جرّاء ذلك قوات مساندة».

من جهته، قال قائد الشرطة الاتحادية في الحويجة، العميد فتاح حسين، إن «عناصر داعش قامت بالهجوم من ثلاث محاور»، مبيناً أن «/4/ منتسبين من الشرطة الاتحادية فقدوا حياتهم وجرح /3/ آخرين إثر الهجوم».

في وقتٍ سابق، أشار الخبير في الشأن الأمني “أحمد الأنصاري”إلى أنّ «تنظيم “داعش” يتخذ من تلال “حمرين” عاصمة استراتيجية له، يطلّ من خلالها على ثلاث محافظات، هي ديالى وصلاح الدين وكركوك».

وأضاف في حديثه لموقع «الحل نت» أنّ: «”حمرين” لم يتم تحريرها من قبل القوات العراقية، بعد استعادة جميع المدن التي كانت تحت سيطرة تنظيم “داعش”، وبقي عناصر التنظيم في تلك المنطقة المعقدة جغرافياً، وبالتالي تمكنوا من حفر الخنادق، وتحصين أنفسهم بصورة جيدة».

وبيّن أن «عودة نشاط تنظيم “داعش” في الأيام الأخيرة إلى مدينة كركوك وعلى طريقها الدولي مع بغداد هو خطوة إعلامية، يريد من خلالها التنظيم القول إنّه قادمٌ وبقوة».

لافتاً إلى أنّه :«إذا لم يتم الاستعانة بالتحالف الدولي وقوته الجوية، فلن تستطيع القوات العراقية بمفردها هزيمة تنظيم “داعش” في “حمرين”، وسيظل طريق بغداد_كركوك يُشكل تهديداً حقيقياً على حياة آلاف المسافرين».

إلى ذلك، أفادت مصادر أمنية بسقوط /8/ قذائف هاون على مقر تابع لهيئة #الحشد_الشعبي في وسط قرية “المعدان” بأطراف ناحية السعدية شمال شرق المحافظة.

وسيطر “داعش” في حزيران 2014 على محافظة #نينوى العراقية، ثاني أكبر محافظات العراق سُكاناً، أعقبها بسيطرته على أكبر المحافظات مساحة وهي #الأنبار، ثم #صلاح_الدين.

إضافة لتلك المحافظات الثلاث، كان “داعش” قد سيطر على أجزاء من محافظتي #ديالى و كركوك، ثم خاضت القوات العراقية حرباَ ضده لثلاث سنوات، حتى أُعلن النصر عليه في ديسمبر 2017.

وبالرغم من هزيمته، عاد التنظيم ليهدّد أمن العراق، وباتت هجماته لافتة منذ مطلع العام الحالي، بخاصة عند المناطق الصحراوية والقرى النائية، والنقاط العسكرية الحدودية بين #إقليم_كردستان والمحافظات العراقية.


التعليقات