بغداد 18°C
دمشق 18°C
الجمعة 30 أكتوبر 2020
الشاب "باسل زرزور" بعد خضوعه للعلاج إثر الاعتداء- إنترنت

سوريون تعرضوا لاعتداء في “تركيا” يطالبون بمحاسبة الفاعلين.. و«الشرطة» لم تستجيب!


طالب، اليوم الأربعاء، عمّال سوريون تعرضوا لاعتداء على يد مجموعة شبّان أتراك الأسبوع الماضي في ولاية #أضنة، بمحاسبة الفاعلين ومعاقبتهم.

وقال “باسل زرزور”، أحد العمال السوريين الذين أصيبوا نتيجة الاعتداء: «على الرغم من مرور أسبوع على الحادثة، إلا أن الشرطة لم تتخذ أي إجراء بحق المهاجمين»، وفق ما نقلته وسائل إعلام تركية.

وقدّم عمّال سوريون شكوى لمديرهم في العمل بورشة لتصنيع “الأقنعة الطبية” في مدينة أضنة، بسبب مضايقات وعبارات مسيئة وجهها لهم أحد العمال الأتراك، وعندما خرج العمّال السوريون، وهم 10 شبان و5 فتيات، اعتدت عليهم مجموعة كبيرة من الأتراك وهم يحملون العصي والسكاكين والسلاسل الحديدية.

وأدى الاعتداء على العمّال، إلى تعرض بعضهم لإصابات بليغة، نُقلوا على إثرها للمستشفى بعد حضور فرق الطوارئ، بينما لاذ المهاجمون بالفرار من مكان الحادثة.

ومن بين الذين أصيبوا، الشاب “زرزور”، الذي تعرض لكسرين  أحدهما في الأنف والآخر في الساق، ويقول: «عندما نقلوني لمستشفى مدينة أضنة، لم تأخذ الشرطة إفادة مني في حالة الطوارئ، وبعد أن حصلت على التقرير الطبي ذهبت لهم وملأت استمارة ووقعتها، فيما مضى أسبوع ولم يتصل أحد بي».

وطالب “زرزور” السلطات التركية بمعاقبة المهاجمين، لتفادي تكرار أحداث مشابهة بحق اللاجئين السوريين.

وتزايدت الاعتداءات على اللاجئين السوريين في تركيا مؤخراً، في الوقت الذي يطالبون فيه السلطات التركية بالتحرك الجدي ووضع حد لهذه الاعتداءات.


 


التعليقات