بغداد 27°C
دمشق 19°C
الجمعة 23 أكتوبر 2020
قيس الخزعلي وهادي العامري ـ إنترنت

استهداف ملاجئ “العامري والخزعلي”… خطة أميركية لمواجهة الفصائل العراقية


وكالات

كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني في تقريرٍ نشره، اليوم الجمعة، عن أن #الولايات_المتحدة وضعت قائمة تضم /80/ موقعاً في #العراق مرتبطاً بالجماعات المدعومة من #إيران، في حال إغلاق سفارتها في #بغداد.

وذكر التقرير، أن «المواقع تشمل مقرات سرية وملاجئ استخدمها زعيم منظمة “#بدر” هادي العامري وزعيم “عصائب أهل الحق” #قيس_الخزعلي، فضلاً عن مواقع مرتبطة بكتائب حزب الله».

وأشار التقرير إلى أن «قادة سياسيون وقادة جماعات مسلحة ذكروا أن وزير الخارجية الأميركي #مايك_بومبيو شارك مئات من صور الأقمار الصناعية للمواقع الثمانين مع الرئيس العراقي #برهم_صالح خلال مكالمة هاتفية في 20 من أيلول الماضي».

لافتاً إلى أن «بومبيو أبلغ صالح بخطط #واشنطن لإغلاق سفارتها ما لم تتخذ #الحكومة_العراقية إجراءات لوقف الهجمات التي تستهدف المنطقة الخضراء، والقوافل التي تنقل الإمدادات إلى #القوات_الأميركية والدولية في أماكن أخرى من العراق».

ونقل التقرير عن “سياسي شيعي بارز”، قوله إن «رسالة الأميركيين كانت واضحة، إن لم ترد، فسنفعل ذلك، وأن السماح بحدوث ذلك يعني حرباً مفتوحة في بغداد، وخروج أميركا من بغداد، يعني أن هذه الحرب وشيكة»، مضيفاً أن «كل الدلائل تشير إلى أننا مقبلون على عاصفة كاملة».

ووفقاً للتقرير فإنه «في اليوم التالي لمكالمة هاتفية من بومبيو، استدعى صالح، رئيس الوزراء #مصطفى_الكاظمي ورئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي، ورئيس مجلس القضاء الأعلى فائق زيدان، إلى اجتماع لمناقشة رد الحكومة».

وعقب ذلك، أرسل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إلى #طهران في 26 أيلول لطلب المساعدة الإيرانية في كبح جماح الفصائل المسلحة.

وتستهدف الميليشيات المقرّبَة من #طهران بشكل شبه يومي الوجود الأميركي في العراق، وخاصة السفارة الأميركية في “المنطقة الخضراء”، والأرتال والقواعد العسكرية والشركات الأمنية.


التعليقات