بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
الرئيسان الروسي والسوري في قاعدة "حميميم" الجوية في اللاذقية- وكالة رويترز

أوساط روسية تنتقد تصريحات الأسد «بعيدة ومنافية للتطلعات الروسية»


انتقدت أوساط سياسية روسية، التصريحات التي أدلى بها الرئيس السوري “بشار الأسد” مؤخراً، خاصة  الأخيرة التي أدلى بها لوكالة «نوفوستي» الروسية، معتبرين أن كلام الأسد جاء كردٍ عملي على الرؤية الروسية التي حملها وزير الخارجية الروسي “سيرغي لافروف” خلال زيارة الأخيرة إلى #دمشق، وهو غير مستعد للقيام بأي خطوت تريدها #موسكو منه لدفع  العملية السياسية في #سوريا.

واعتبرت تلك الأوساط الروسية أن “الأسد” قلل من أهمية الدور العسكري الروسي الذي مكّن “الجيش السوري” من استعادة مناطق واسعة كانت قد خرجت عن السيطرة.

وخلال المقابلة، أرجع “الأسد” أولى الانتصارات أو نقاط التحوّل إلى العام 2013، معتبراً أنه في ذلك الوقت تحققت السيطرة على مناطق واسعة في وسط سوريا، لكن الأسد استدرك قائلاً: «إحدى النقاط الأخرى كانت مع قدوم الروس، فكانت نقطة التحول في تحرير الجزء الشرقي من حلب».

اللافت خلال المقابلة أن تصريحات الأسد جاءت منافية لتصريحات الخارجية الروسية على لسان “سيرغي لافروف”: «أن الحل العسكري في سوريا قد انتهى»، حين أصر الأسد على استمرار الحرب في اتجاهين؛ شرقي الفرات و في #إدلب، وحديثه عن ما أسماه «المقاومة الشعبية لمواجهة الاحتلالين الأميركي والتركي».

وترى مصادر روسية تحدثت إليها «الشرق الأوسط» أن تصريحات الأسد،  قللت من شأن الجهد السياسي والدبلوماسي الذي تقوم به موسكو، حين قال، «لو كان اتفاق موسكو وأنقرة فعالاً، لما اضطررنا إلى تنفيذ أعمال قتالية في العديد من مناطق حلب وإدلب».

واعتبرت المصادر أن “الأسد” حاول خلال المقابلة الهرب من الاستحقاقات السياسية والدستورية التي تسعى روسيا لتحقيقها عبر مسار “أستانة”، وتعمّد التقليل من شأن الاتفاقيات الثنائية التي عقدتها موسكو مع #أنقرة ومنها اتفاق وقف العمليات العسكرية في مناطق شمال غربي سوريا.

وقال الأسد: «مفاوضات جنيف هي عبارة عن لعبة سياسية، وهي ليست ما يركز عليه عموم السوريين، الشعب السوري لا يفكر بالدستور، ولا أحد يتحدث عنه، اهتماماته تتعلق بالإصلاحات التي ينبغي علينا القيام بها والسياسات التي نحن بحاجة لتغييرها لضمان تلبية احتياجاتهم، هذا ما نركز عليه حاليا».

وكان اللافت في حديث الأسد أنه أصر على إنكار وجود القوات الإيرانية في سوريا وهو أمر يتنافى مع رؤية موسكو التي تخوض مع #طهران صراعاً خفياً برز في العديد من الملفات منها الجنوب السوري.


التعليقات