بغداد 21°C
دمشق 19°C
الأربعاء 28 أكتوبر 2020
مظاهرات سابقة في "درعا"- إنترنت

مظاهرات جديدة ضد «الحكومة السوريّة» للمطالبة بكشف مصير المعتقلين في “درعا”


تظاهر العشرات من السكان في ريف محافظة #درعا، ضد #الحكومة_السوريّة، الأحد، مطالبين بكشف مصير المعتقلين في السجون منذ سنتين.

وخرج الأهالي في بلدة “النعيمة” بريف درعا، وقطعوا طرقات البلدة الرئيسية، وأقدموا على إحراق إطارات مطاطية، بحسب ما ذكره موقع (العربي الجديد).

في غضون ذلك، ندد المتظاهرون بحملات الاعتقال التعسفية التي تقوم بها “الحكومة السوريّة” بحق أهالي المنطقة، مطالبين الأجهزة الأمنية بالكشف عن مصير الأشخاص الذين اعتقلوا في عام 2018، أثناء سيطرتها على درعا بالكامل.

واعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة لـ”الحكومة السوريّة” 14 شخص خلال شهر أيلول/ سبتمبر الماضي، وفقاً لمكتب “توثيق الشهداء في درعا”.

وأشار المكتب، إلى أن الإحصائية «لا تشمل الاعتقالات بهدف سوقهم للخدمة الإلزامية والاحتياطية في الجيش السوري الحكومي».

وأكد، أن المكتب واجه رفض من عائلات المعتقلين عن توثيق بيانات ذويهم، «خوفاً من الأوضاع الأمنية الجديدة في المنطقة»، منوهاً إلى أن «الأعداد الحقيقية للمعتقلين خلال هذا الشهر هي أكبر مما تم توثيقه».

وتستمر المظاهرات التي يقوم بها أهالي درعا ضد “الحكومة السوريّة” وميليشيات إيران و«حزب الله» اللبناني، حيث شهدت المحافظة العديد من المتظاهرات في وقتٍ سابق، للمطالبة بطرد الميليشيات والكشف عن مصير المئات من المعتقلين.


 


التعليقات