بغداد 28°C
دمشق 19°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
الصورة من الإنترنت

8 من عائلة رامي مخلوف إلى الإمارات… ما علاقة حزب الله؟


غادر 8 من أفراد عائلة “رامي مخلوف” رجل الأعمال، وابن خال الرئيس السوري “بشار الأسد”، سوريا إلى الإمارات، فيما تضاربت الأنباء حول طريقة الخروج.

وذكرت قيادة جهاز أمن مطار “رفيق الحريري” في العاصمة اللبنانية بيروت، أن «رزان مخلوف زوجة رامي، غادرت المطار برفقة 8 أشخاص بينهم طفلاها، متوجهة إلى الإمارات العربية المتحدة».

وأضافت أنه «تم فتح صالوني شرف في المطار لعثمان والأشخاص المرافقين لها، لقاء بدل مليون ليرة لبنانية»، مشيرة إلى أن «المغادرين حضروا بشكل طبيعي إلى المطار وفق الآلية المعتمدة، وتم توشيح جوازات سفرهم قبل صعودهم إلى الطائرة».

وكانت وسائل إعلام، ومواقع تواصل اجتماعي، تداولت أنباء، أن حزب الله، هو من سهل تهريب عائلة رامي مخلوف سراً من مطار بيروت.

وذكر موقع (الكلمة أونلاين)  أن «طائرة خاصة غادرت فجر ٤ تشرين الأول مدرج بيروت، بعد دخول عدة سيارات سوداء الى منطقة ممنوعة في المطار، تم ختم الجوازات بعد المغادرة، علماً أن دخولهم إلى الإمارات سيكون بجوازات غير تلك التي خرجوا بها من بيروت».

وغادر مع عثمان، شقيقها قسورة، وشقيقتها إيمي، و6 أولاد، وعدد من العاملات، ومرافقين.

ولم تخضع الحقائب التي كانت مع المغادرين، عددها 11 حقيبة، للتفتيش، وأشرف على العملية مسؤول الارتباط في حزب الله “وفيق صفا”، بحسب موقع (الكلمة اونلاين)؟

يذكر أن السلطات السورية، ألقت الحجز الاحتياطي على أموال “رامي مخلوف”، وزوجته وأبنائه، واستولت السلطات على شركات، واستثمارات مخلوف في سوريا، وفي مقدمتها شركة “سيرياتل” للاتصالات.


التعليقات