بغداد 21°C
دمشق 19°C
الخميس 29 أكتوبر 2020
الصورة من الملتقى الذي أقيم في مدينة "القامشلي"- عدسة (الحل نت)

ملتقى في “القامشلي” يناقش الواقع السياسي والحقوقي لمكونات الجزيرة


شارك ممثلو عشائر وأحزاب سياسية ومنظمات مدنية، الأحد، بملتقى سياسي في مدينة #القامشلي شمالي #الحسكة، لمناقشة الوضع السياسي والحقوقي لمكونات الجزيرة.

يأتي ذلك ضمن برنامج “بيت الجزيرة”، الذي تنظمه منظمة “GAV” المدنية، والهادف إلى تعزيز الانفتاح والعيش المشترك بين مكونات المنطقة.

وقالت منسقة مشروع “بيت الجزيرة”، “شيندا عابي”، لـ(الحل نت): إن «الملتقى هو أحد فعاليات مشروع توعوي بدأ نهاية آب/ أغسطس الفائت، شمل تنظيم منتدى للكتاب وفعاليات ثقافية حول الزي والمطبخ الفلكلوري»، منوهةً إلى أن الهدف من ذلك هو «تحقيق تفاعل وتواصل أكبر بين مكونات الجزيرة».

وأضافت “عابي”، أن الملتقى تطرق بالحديث إلى «الوضع الحقوقي والسياسي لمكونات الجزيرة، وصيغ التعايش المشترك، وأدوات الحفاظ على السلم الأهلي، بالإضافة إلى دور الأحزاب والمؤسسات والسلطات في تعزيز التعايش المشترك».

وشملت النقاشات مواضيع حول آمال وهموم المجتمع المحلي، وسبل معالجتها وتحقيقها، فضلاً عن مناقشة حالة التمثيل السياسي وكيفية ربطها بعملية التنمية، بالإضافة إلى تقييم ظروف المنطقة منذ عام 2011 وفرص تعزيز التعايش، بحسب “عابي”

من جانبه، أشار أحد وجهاء العشائر في المنطقة، “أكرم محشوش”، لـ(الحل نت) أن «فكرة الفعالية الثقافية التي شملت ملتقى سياسي يجمع ممثلين عن مكونات المنطقة، قد تكون نواة لحل الكثير من المشاكل».

وأوضح، أنه تطرق في مشاركته ضمن الملتقى إلى العلاقات بين مكونات الجزيرة، ومدى تأثرها بالأزمة التي شهدتها البلاد.

ويتضمن برنامج “بيت الجزيرة” الذي تنظمه منظمة “GAV” المدنية، نشاطات ثقافية وفنية واجتماعية، تستمر على مدار 4 أشهر.


 


التعليقات