بغداد 23°C
دمشق 16°C
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
ريف عفرين

عناصر من «الجيش الوطني» تسطو على موسم الزيتون في قرى عفرين


تستمر انتهاكات فصائل «الجيش الوطني» وعوائل مسلحيه في منطقة عفرين وريفها، مع اقتراب موسم قطاف الزيتون، وذلك عبر نهب وسرقة مواسم سكان عدة قرى في ناحية بلبل بالكامل، وفق ما ذكرت جهات حقوقية.

وقال مركز عفرين الإعلامي إن: «مسلحين من فصائل الجيش الوطني باشروا مؤخراً بسرقة ونهب موسم الزيتون في قرى بناحية بلبل مع مجموعات من عوائلهم حتى حتى مع صاحب الأرض».

وأضاف المركز أن: «عمليات النهب العشوائي شملت بساتين بلبل وقرى قسطل مقداد وشيخ خورز وقورتا وقزلباش وبيلان دون أي رادع».

ونقل المركز عن أحد السكان قوله إنه بات بحاجة إلى شراء تنكة زيت زيتون كمونة بعد أن « نَهبوا موسمه ولم يتركوا حبة من 300 شجرة».

وقال المركز: «إن غرفة الزراعة التي أنشأتها تركيا تبرأت هذا العام من الوكالات التي كان يمنحها نازحو عفرين لأقربائهم لتطلق يد عوائل عناصر الجيش الوطني للاستيلاء على المواسم».

وفي سياق متصل، عادت مؤخراً ظاهرة اندلاع الحرائق إلى عدة مناطق مع اقتراب فصل الخريف، وتزايد الحاجة في الأسواق للحطب الذي يستخدم كمادة أساسية للتدفئة في معظم مناطق الشمال السوري في ظل ارتفاع أسعار المحروقات.


التعليقات