بغداد 23°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 27 أكتوبر 2020
الرئيسة المشتركة "أمينة عمر" في جلسة حوارية لمجلس سوريا الديمقراطية بالقامشلي ـ (الحل نت)

المئات من المتهمين بالانتماء لـ«داعش» سيستفيدون من عفو الإدارة الذاتية


كشفت الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية “أمينة عمر“، أن نحو 457 من المشتبه بانتمائهم لتنظيم “داعش” استفادوا من العفو الذي أصدرته #الإدارة_الذاتية، مرجحة خروج نحو 300 منهم خلال اليومين القادمين وخروج نحو 157 بعد تجاوزهم نصف المدة المقررة لسجنهم.

كلام “عمر” جاء خلال جلسة حوارية نظمتها “مسد” في #القامشلي، شارك فيها العشرات من الشخصيات وممثلي الأحزاب والعشائر، وقالت فيها: إن «الإدارة الذاتية تمتلك نحو 2500 ملف أمني للمقاتلين السوريين من تنظيم “داعش”، جرى محاكمة نحو 1500 من قِبل محاكم الإدارة الذاتية، بينما ينتظر 1000 شخص بدء محاكماتهم».

وأعلنت #الإدارة_الذاتية في شمال شرقي #سوريا، في العاشر من الشهر الجاري، عن عفوٍ عام عن كافة الجرائم المرتكبة قبل تاريخه، مع بعض الاستثناءات.

ونص القرار، العفو عن كامل العقوبة في حالة المخالفات والجنح، واستبدال عقوبة السجن المؤبد بالسجن لعشرين سنة عن بعض الجرائم، وأُعفي المحكوم المصاب بمرض عضال (غير قابل للشفاء) من كامل عقوبة المؤبد أو السجن المؤقت.

بالمقابل، استثني من العفو جميع الأحكام المتعلقة بـ: «الخيانة والتجسس والقتل بدافع الشرف والاغتصاب والاتجار بالمخدرات وترويجها، بالإضافة للأحكام الصادرة بحق القادة والأمراء المدربين في التنظيمات الإرهابية».

وأكد مصدر مطلع لمراسل (الحل نت )، أن هناك نحو 1000 من عناصر وقيادات “داعش” الخطرين من السوريين  سيتم إعادة دراسة ملفاتهم».

في السياق، كشف مسؤول مكتب النازحين في #الإدارة_الذاتية “شيخموس أحمد”، لمراسل (الحل نت): أن «دفعة جديدة من النازحين السوريين ضمت 72 عائلة سيخرجون من المخيم إلى بلدتي #السوسة و #الباغوز بريف #ديرالزور الشرقي».

وأوضح المسؤول أن عملية الخروج، «جرت وفق وساطة عشائرية كما كان يحدث سابقاً، وتطبيقاً للقرار الذي اتخذته “الإدارة الذاتية” مؤخراً بتفريغ “مخيم الهول” من النازحين السوريين».

يأتي ذلك بعد أيام من إعلان  رئيسة المجلس التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية “إلهام أحمد”، عن بدء دراسة إمكانية إفراغ “مخيم الهول” بالكامل من السوريين».

ويضم #مخيم_الهول (40 كلم شرقي مدينة الحسكة) نحو 65 ألف شخص من السوريين والعراقيين، بالإضافة إلى عوائل مقاتلي تنظيم #داعش.


التعليقات