بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
الخطر يلاحق الصحافيين في العراق ـ إنترنت

الثقافة النيابية تُطالب “الكاظمي” و”القضاء الأعلى” بحماية الصحفيين العراقيين


طالبت #لجنة_الثقافة في #البرلمان_العراقي ريس مجلس الوزراء، #مصطفى_الكاظمي، ورئيس مجلس #القضاء_الاعلى، #فائق_زيدان، بحماية الإعلاميين والصحفيين.

لجنة الثقافة أضافت في بيان لها: أن «الدستور والقوانين النافذة لا سيما قانون حقوق الصحفيين رقم 21 لسنة 2011 ألزم الجهات الحكومية بتوفير الحماية الكاملة للعاملين في السلطة الرابعة».

«بيان اللجنة النيابية جاء على خلفية تعرض الصحفي “صباح زاير” لتهديدات بالتصفية الجسدية هو وعائلته من جهة مجهولة دون أن توضّح تلك الجهة سبب التهديد»، وفق مصادر (الحل نت).

“زاير” هو أكاديمي عراقي، يحمل شهادة الدكتوراه في الآداب، ويعمل حالياً في #شبكة_الإعلام_العراقي الرسمية، ودخل العمل بمجال الصحافة منذ /35/ سنة.

منذ انطلاق “انتفاضة تشرين” في أكتوبر 2019 هرب العديد من الصحفيين من #بغداد ومحافظات الوسط والجنوب العراقي، إثر تلقيهم تهديدات لهم ولعوائلهم بالتصفية الجسدية والاعتقال من جهات مجهولة.

مفوضية #حقوق_الإنسان العراقية أكدت في وقت مضى: أنه «منذ انطلاق حراك أكتوبر 2019، نُفّذت /50/ عملية اغتيال، و/51/ عملية تهديد بحق صحفيين ومؤسسات إعلامية».

كذلك وثّقَت “النقابة الوطنية للصحففيين العراقيين” في تقريرها السنوي الذي صدر في كانون الثاني/ يناير الماضي /188/ انتهاكاً تعرض له صحفيون وإعلاميون عام 2019.

تقرير النقابة ذكرَ: أن «استمرار عمليات التصفية الجسدية والمنع والاحتجاز والاختطاف والاعتقال بحق الصحفيين يجعل واقع الصحافة العراقية مريراً ومشؤوماً وبائساً وبلا مستقبل».


التعليقات