بغداد 27°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
صورة تعبيرية من الإنترنت

عملية إنزال جديدة لقوات التحالف تستهدف خلية تابعة لـ”داعش” شرقي دير الزور


ديرالزور (الحل نت)- نفّذت قوة خاصة تابعة لقوات #التحالف_الدولي فجر اليوم، عملية إنزال جويّ في ريف #ُدير_الزور الشمالي الشرقي، استهدفت خلية تابعة لتنظيم “داعش” في المنطقة.

وجرت عملية الإنزال بالتزامن مع تنفيذ قوة تابعة لـ #قوات_سوريا_الديمقراطية عملية بريّة قامت جلالها بتطويق المكان المستهدف، بعد بلاغٍ عن وجود متفجرات في أحد المنازل.

وقال مراسل (الحل نت): إن «عملية الإنزال استهدفت منازل في قرية #المجيد، قرب بلدة #الصور، وأسفرت عن اعتقال المدعو “عماد الطريف” برفقة شخص آخر، بتهمة الانتماء لتنظيم “داعش”، وبعد تفتيش منزله عُثر على عبوات معدة للتفجير».

وأكد المراسل أن «القوى المنفذة قامت بتفجير منزل مهجور يقع بالقرب من منزل المعتقل، استُخدم كمخبأ ومستودع لتخزين العبوت المتفجرة»، وفقاً لمصادر محلية من البلدة.

وخلال العملية، طالبت قوات “التحالف” من المدنيين، عبر مكبرات الصوت، بالتزام منازلهم وعدم التحرك، تفادياً لوقوع أي إصابات، إلا إن العملية أسفرت عن مقتل مدني يدعى “أسد السوادي” وإصابة زوجته، تزامن خروجهما من مزل مجاور لحظة تنفيذ الهجوم.

وتكررت عمليات الإنزال الجوي في مناطق بريف “دير الزور” خلال الأشهر الماضية، وطالت الاعتقالات العديد من الأشخاص المطلوبين والمشتبه بانتمائهم للتنظيم المصنّف على لوائح الإرهاب.

وشهدت بلدة #ذيبان في 15  أيلول الماضي، عملية مماثلة أدت إلى اعتقال خلية تابعة للتنظيم، وفق ما أعلنت “قسد” آنذاك.

وسبق ذلك، عملية أخرى جرت في منتصف شهر آب الماضي، حين نفذت قوات “التحالف” عملية إنزال بالقرب من ناحية #البصيرة في ريف “دير الزور” الشرقي، أدت في حينها إلى اعتقال 3 أشخاص متهمين بالانتماء للتنظيم، وفق ما ذكر “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وخلال شهري حزيران وتموز الماضيين، شنّت “قسد” و”قوات التحالف الدولي” حملة أمنية واسعة تحت مسمى #ردع_الإرهاب” جرت على مرحلتين، بهدف تعقب خلايا التنظيم الناشطة في مناطق سيطرتها شمال شرقي #سوريا.

واستهدفت المرحلة الأولى من العملية المناطق الممتدة من ريف #الحسكة الجنوبي في منطقة #الدشيشة  المتاخمة للحدود العراقية، وصولاً إلى تخوم منطقة #الباغوز شرقي “دير الزور”، وجرى خلالها مداهمة 56 موقعاً لخلايا التنظيم، واعتقال 110 أشخاص.

أما المرحلة الثانية، استهدفت مناطق #الشحيل وبلدة #البصيرة وغيرهما من المناطق التي شملتها الحملة الأمنية بريف “دير الزور” الشمالي الشرقي.


التعليقات