بغداد 20°C
دمشق 23°C
الأحد 25 أكتوبر 2020
عناصر من الميليشيات الإيرانيّة في بادية دير الزور

ميليشيا إيران تواصل استيلائها على ممتلكات المدنيين في دير الزور


استولت ميليشيا #لواء_الباقر التابعة لـ #الحرس_الثوري الإيراني الجمعة، على منازل مدنيين ضمن مناطق سيطرتها بريف #دير_الزور الغربي.

وقال مراسل (الحل نت) في ديرالزور إن: «ميليشيا “لواء الباقر” استولت على خمسة منازل مدنية في قرية #الحسينية، في الجزء الذي تسيطر عليه القوات النظامية من القرية، وحولتها لمقرات عسكرية على الفور».

وأكد المراسل بأنها «ليست المرة الأولى التي تستولي فيها ميليشا “الباقر” على منازل مدنيين في ذات القرية، حيث استولت على سبعة منازل في كانون الأول/يناير الماضي، وحولتها لمقرات عسكرية أيضاً»، مشيراً إلى أن «المقرات الجديدة تقع على تماس مباشر مع الجزء الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية #قسد من القرية».

وأوضح المراسل أن: «ملكية تلك المنازل ، تعود إلى مدنيين نازحين خارج حدود المحافظة، أو مقيمين ضمن مناطق سيطرة “قسد” او في الشمال السوري، الذي تسيطر عليه الفصائل السورية المعارضة».

وينتشر مقاتلو “لواء الباقر” في عدة أحياء داخل مدينة دير الزور، إضافة إلى قرى #الطابية و#خشام و#مراط وحطلة والحسينية، كما ينتشر مقاتليه في مدينة #حلب وريفها، التي شهدت التأسيس الأول له، منتصف 2014.

وذكرت مصادر إعلام محلية في آب/أغسطس الفائت، أن «ميليشيا #حزب_الله اللبناني، سيطرت على عشرات المنازل المهجورة في منطقة شارع النهر في مركز مدينة ديرالزور، بالإضافة إلى عدد من المنازل في حي العرضي، وشارع بورسعيد المقابل للجبل».

و أفادت مصادر محلية لـ (الحل نت) بأن «ميليشيات “الثوري الإيراني”، وميليشيا حركة #النجباء، استولت في أيلول/سبتمبر الماضي، على عدد من المنازل بحي طويبة في مدينة #البوكمال، ومنازل أخرى بجانب المربع الأمني، كما استولت على عدد من المنازل بحي الكتف الملاصق للنهر، وأخرى بحي الجمعيات الذي أصبح شبه محتل بالكامل من قبل الميليشيات».

وتنتشر الميليشيات الإيرانيّة في معظم مناطق سيطرة السلطة السورية في دير الزور وتفرض سيطرة كاملة على مفاصل مدينة البوكمال الحدودية عبر نشرها ميليشيات بداخلها متمثلة ب “حزب الله” بشقيه العراقي واللبناني و النجباء”، و#فاطميون، و#زينبيون” التي يقودها جميعا «الحرس الثوري» الإيراني، كما وتسيطر على أجزاء كبيرة من مدينة الميادين.

وتسعى تلك المليشيات لفرض سيطرتها على كامل المنطقة من خلال أساليب عدة أبرزها الاستيلاء على ممتلكات المدنيين بحجج كثيرة منها انتماء أصحابها لفصائل المعارضة السورية المسلحة أو معارضة النظام الحاكم.

 


التعليقات