بغداد 23°C
دمشق 17°C
الخميس 22 أكتوبر 2020
قوات "قسد" في دير الزور ـ إنترنت

اعتقال خلية للمخابرات السوريّة في عمليةٍ أمنية للتحالف و”قسد” بريف ديرالزور


ألقت #قوات_سوريا_الديمقراطية (قسد) بدعم من طيران #التحالف_الدولي، السبت، القبض على خلية تابعة لـ#الحكومة_السوريّة بريف #دير_الزور الشرقي، تعمل على تنفيذ عمليات اغتيال وتفجير في المنطقة.

وقال مراسل (الحل نت): إن «دوريات من “قسد” وبدعم وتنسيق مع قوات “التحالف الدولي”، تمكنت خلال عملية أمنية من القبض على خلية مؤلفة من أربعة أشخاص، بالقرب من قرية #جديد_عكيدات، تعمل لصالح المخابرات السوريّة».

وأضاف المراسل أن الخلية «كانت تجهز لتنفيذ عمليات ضد “قسد “وقوات “التحالف” في المنطقة، وأنهم متهمون بتنفيذ اغتيالات طالت بعض المدنيين خلال الأشهر القليلة الماضية».

وأشار إلى أن أفراد الخلية «نُقلوا إلى سجن “التحالف الدولي” داخل #حقل_العمر النفطي في ريف دير الزور الشرقي».

يأتي ذلك بعد يوم واحد من عملية أمينة نفذها “التحالف” و”قسد” في المنطقة، أفضت عن اعتقال خلية تابعة لتنظيم #داعش قرب بلدة #الصور.

في سياقٍ متصل، نفذت قوات “التحالف الدولي” برفقة عناصر “قسد” في الـ27 من أيلول/ سبتمبر الماضي، عملية إنزال جوي في محيط قرية #الصبحة شرقي دير الزور، اعتقلت خلالها مجموعة مؤلفة من خمسة أشخاص، يُرجّح أنها تابعة لخلايا “داعش”.

وشنّت “قوات التحالف” و”قسد” حملة أمنية لتعقب خلايا التنظيم في شمال شرقي سوريا، تحت مسمى #درع_الإرهاب، في حزيران/ يونيو وتموز/يوليو الماضيين، أسفرت عن اعتقال عدد من الخلايا.

وتتكرر عمليات القتل والاغتيالات في مناطق سيطرة “قسد” بريف دير الزور من قبل خلايا التنظيم وأخرى تابعة للمخابرات السوريّة والميليشيات الإيرانية، أسفرت البعض من تلك العمليات عن مقتل العديد المدنيين وعناصر “قسد”، ما دفع الأخيرة إلى مواصلة عملياتها الأمنية في مناطق مختلفة بشمال شرقي سوريا لمواجهة هذه الخلايا .

وتتقاسم  قسد والقوات النظامية والميليشات الايرانية، السيطرة على محافظة ديرالزور، حيث تخضع مناطق شرق نهر الفرات لسيطرة “قسد”، بينما تُسيطر قوات الحكومة السورية والميليشيات الإيرانية على مناطق غرب النهر.

في حين، تخضع مدينة دير الزور لسيطرة القوات الحكومية والميليشيات الموالية لها من طرف والشرطة العسكرية الروسية والمليشيات الإيرانية من طرف آخر.


 


التعليقات