بغداد 19°C
دمشق 22°C
الإثنين 26 أكتوبر 2020
رئيس الحكومة العراقية مصطفى الكاظمي ـ إنترنت

“الكاظمي” إلى باريس بِجولة أوروبيّة، وهذا ما سَيبحَثه


توجّه رئيس #الحكومة_العراقية #مصطفى_الكاظمي الى العاصمة الفرنسية #باريس، في مستهل جولة أوروبية له ستشمل #بريطانيا و #المانيا أيضاً.

بيان لمكتب “الكاظمي” الإعلامي ذكر: أن «وفداً حكومياً رفيعاً من الوزراء ورؤساء الهيئات المستقلة رافق “الكاظمي” في جولته الأوروبية».

«سيجري “الكاظمي” عدة لقاءات مع كبار المسؤولين في تلك الدول الثلاث، والتباحث معهم بشأن تطوير العلاقات الثنائية، وسبل تعزيز التعاون المشترك بين #العراق وبلدانهم في مختلف المجالات».

أهم تلك المجالات حسب بيان مكتب رئيس الوزراء العراقي، هي: «المجالات الاقتصادية والأمنية والصحية، فضلاً عن بحث آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية».

رئيس مجلس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي يغادر العاصمة بغداد متوجها الى العاصمة الفرنسية باريس————- غادر رئيس…

Gepostet von ‎المكتب الاعلامي لرئيس الوزراء العراقي‎ am Sonntag, 18. Oktober 2020

تجيء زيارة “الكاظمي” لباريس بعد توجيه الرئيس الفرنسي #إيمانويل_ماكرون دعوة رسمية لرئيس الوزراء العراقي بزيارة #فرنسا إبّان زيارة “ماكرون” لـ #بغداد مطلع سبتمبر المنصرم.

الأسبوع الماضي، تلقى “الكاظمي” رسالة خطية من الرئيس التركي #رجب_إردوغان  دعا فيها الأخير رئيس الحكومة العراقية لزيارة #تركيا، حسب بيان سابق لمكتب “الكاظمي” الإعلامي.

منذ أغسطس/ آب المنصرم سافر “الكاظمي” لعدة بلدان أولها #إيران، ثم أعقبها بزيارة إلى #واشنطن والتقى الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب و #الكونغرس ورئيسة البرلمان الأميركي.

تَلقى حكومة “الكاظمي” دعماً وترحيباً دولياً، بعد أن أعاد ملف علاقات العراق الخارجية للواجهة وحسّنها، في وقت عاشت بغداد بعزلة دولية إبّان رئاسة #عادل_عبد_المهدي للحكومة السابقة.

وصل “الكاظمي” لرئاسة الحكومة في (7 مايو/ آيار) المنصرم بعد /5/ أشهر من استقالة حكومة “عبد المهدي” في ديسمبر 2019 نتيجة التظاهرات التي انطلقت في أكتوبر 2019 ضد الفساد ونقص الخدمات والتغلغل الإيراني بالداخل العراقي.


التعليقات