بغداد 22°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020
وقفة قامت بها بعض المنظمات المحلية في "إدلب"، لحث المدنيين على اتخاذ إجراءات الوقاية من كورونا- عدسة (الحل نت)

تحذيرات من مخاطر انتشار كورونا في إدلب


حذّرت «الحكومة السوريّة المؤقتة» من خطورة ارتفاع الأعداد اليوميّة بعدد إصابات كورونا شمال غربي سوريا، وذلك في ظل انخفاض التدابير الوقائية لمنع انتشار الفيروس في المنطقة.

وقال وزير الصحّة في الحكومة المؤقتة الدكتور “مرام الشيخ” عبر صفحته في تويتر: «مدينة إدلب تشهد ازدياداً في عدد الإصابات بفيروس “كورونا”، نهيب بالسلطات المحليّة اتخاذ خطوات أكثر جدية لاحتواء المرض هناك».

وأعلنت شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة التابعة لوحدة تنسيق الدعم تسجيل 123 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا خلال الأربع والعشرين ساعةٍ الماضية، ما يرفع إجمالي عدد الإصابات إلى 2457.

وبحسب الشبكة فإن مدينة إدلب سجلت وحدها 83 من الإصابات الجديدة، في حين توزعت باقي الإصابات، في حين توزعت باقي الإصابات في مدن وبلدات ريف حلب الشمالي والشرقي.

وكانت «الحكومة السوريّة المؤقتة» أعلنت في وقت سابق مدينة الباب بريف حلب الشرقي «مدينة موبوءة»، وذلك بعد تسجيل مئات الإصابات فيها، حيث أقرّت بعجز النظام الصحي عن استيعاب المزيد من حالات الإصابة بفيروس #كورونا في الشمال السوري، معلنة  مدينة #الباب منطقة «منكوبة» بعد اكتشاف نحو 460 إصابة فيها.

وتعاني مناطق شمال غربي سوريا من نقص في الدعم الطبي المخصص لمواجهة انتشار الفيروس، فضلاً عن تجاهل التدابير الوقائية في الأماكن العامة، بالرغم من القرارات التي أصدرتها الجهات التي تسيطر على المنطقة، كإغلاق الأسواق والتخفيف من الازدحام.


التعليقات