بغداد 14°C
دمشق 10°C
الأربعاء 2 ديسمبر 2020
السياسي العراقي مشعان الجبوري ـ إنترنت

مشعان الجبوري يتهم الميليشيات “الولائية” بجريمة “الفرحاتية” واستخراج النفط وبيعه


وكالات

اتهم السياسي العراقي مشعان الجبوري “ميليشيات ولائية”، لم يسمها، بارتكاب جريمة “الفرحاتية”، لكنه أشار إلى أنها تستخرج #النفط من الآبار الموجودة في محافظة صلاح الدين.

الجبوري ذكر في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”: «هل يعلم ولاة الأمر وقادة البلاد أن الميليشيات الولائية التي ارتكبت جريمة “الفرحاتية” تقوم باستخراج النفط من الآبار الموجودة بالمنطقة والمعروفة باسم حقل “جنوب بلد”، وبيعه لحسابها، وأن التطهير الطائفي الذي تمارسه هدفه التخلص من السكان الشاهدين على السرقة؟».

وكان مسلحون مجهولون، أقدموا الجمعة الماضية، على إعدام /8/ أشخاص في منطقة “الفرحاتية” التابعة لقضاء بلد جنوبي محافظة صلاح الدين، إلا أن سياسيين عراقيين اتهموا “عصائب أهل الحق”، وهي ميليشيا موالية لإيران، يقودها #قيس_الخزعلي.

واطلع رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي على التحقيقات الأولية في الجريمة وحيثياتها، ووجّه بالمتابعة الدقيقة لكل تفاصيلها، بعد زيارة المنقطة التي حدث فيها الإعدام.

وذكر الكاظمي في بيان أن «الدولة ستحمي المواطنين في صلاح الدين، وأن عقيدة القوات المسلحة تلتف حول الولاء للوطن والقانون، لا للأفراد أو المسميات الأخرى».

مبيناً أن «الإرهاب وأفعاله الإجرامية لا ينتظره إلا القانون والقصاص، ولا مكان لعودته تحت أي صورة أو مسمى».

وتشهد بعض مناطق صلاح الدين خروقات أمنية بين الفينة والأخرى، تارة من قبل الميليشيات المسلّحة، وتارةً نتيجة تسلّل عناصر من #داعش، ما يسفر عن مقتل وإصابة العشرات من المدنيين العزّل وبعض العناصر من #القوات_الأمنية.


التعليقات