بغداد 14°C
دمشق 10°C
الأربعاء 2 ديسمبر 2020
الناشط "محمد فايز الشيخ" - إنترنت

«تحرير الشام» تعتقل ناشطاً في المجتمع المدني بمدينة “إدلب”


اعتقلت #هيئة_تحرير_الشام، اليوم الثلاثاء، ناشطاً في المجتمع المدني بمدينة #إدلب شمال غربي سوريا.

وقال ناشطون محليون لـ (الحل نت) إن: «”حكومة الإنقاذ” التابعة لـ “تحرير الشام”،  اعتقلت الناشط “محمد فايز الشيخ”، العامل مع فريق “ملهم” التطوعي(فريق ينشط في العمل الإغاثي ضمن مناطق الشمال السوري وعدة مدن وبلدان أخرى)، بعد ذهابه لمبنى الحكومة في مدينة إدلب».

وأضاف الناشطون، أن سبب الاعتقال هو «مراجعة “محمد” للجنة الغنائم بهدف إبقائه في المنزل الذي استأجره في مدينة إدلب، حيث عملت “الهيئة” على تأجير العقارات الخاصة بالعوائل التي هُجّرت من مركز المحافظة، عقب سيطرة فصائل المعارضة السوريّة عليها عام 2015».

وفي وقتٍ سابق، أجبر المجلس المحلي في بلدة “دير حسان” المحاذية للحدود التركية في إدلب، النازحين المقيمين في خيم عشوائية قرب البلدة، بدفع مبالغ مالية مقابل إبقاء خيمهم مبنية.

وفرضت “حكومة الإنقاذ”، في السابع من الشهر الجاري، على مستأجري المنازل في محافظة إدلب، دفع قيمة إيجاراتهم الشهرية بالعملة التركية أو الدولار الأميركي ومنع دفعها بالليرة السوريّة.

في سياقٍ متصل، كانت قوات الأمن التابعة لتحرير الشام، قد اعتقلت في وقتٍ سابق ناشط إعلامي ومصور في قناة (أورينت) المعارضة للنظام السوري لأسبابٍ غامضة، ثم أفرجت عنهما بعد عدة ساعات، ورجّح ناشطون حينها أن يكون سبب الاعتقال هو انتقادهما سياسة عمل الإنقاذ على مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أفرجت الهيئة في وقت سابق عن الصيدلاني “مصطفى جازي”، بعد اعتقال دام ثلاثة أيام داخل سجونها في محافظة إدلب، على خلفية تنظيم معرض فني لإحدى طالبات معهد “القبالة” الذي يديره.

وكانت “هيئة تحرير الشام”، المُصنّفة على لوائح الإرهاب، قد استولت على جميع المرافق الحيويّة والقطاعات الاقتصاديّة، في المناطق الخاضعة لسيطرتها بـ إدلب وريف #حلب الغربي، وصولاً إلى الحدود السوريّة التركيّة، وحوّلت عائدات هذه المرافق إلى جناحها العسكري.


 


التعليقات