بغداد 17°C
دمشق 17°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
صورة لإحدى نقاط المراقبة التركية جنوبي إدلب ـ إنترنت

(فيديو) مقاتل في فصائل المعارضة يتحدى الرئيس التركي ويصفه بـ «الكاذب»


شن أحد عناصر الفصائل المقاتلة في #إدلب اليوم، هجوماً عنيفاً ضد الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، على خلفية انسحاب القوات التركية من نقطة المراقبة في “مورك” شمالي #حماه.

وفي مقطع مصوّر بُثَّ عبر منصّات التواصل الاجتماعي، اتهم مقاتل يدعى “أبو شمس” الرئيس التركي بالإخلال بوعوده التي قطعها لـ #اللّاجئين والنازحين السوريين، وحديثه السابق عن العودة إلى مناطقهم التي خرجوا منها في ريف “حماه” الشمالي وجنوبي #إدلب.

وقال “أبو شمس”: «سيد أردوغان المسلم لا يكذب… بدأ الانسحاب من “مورك” و”شير مغار” وسيتبع غيرها من الانسحابات.. العالم كله ضحك على الشعب السوري ولا ينقصنا أن تضحك علينا أنت!».

وأضاف: «نحن ماذا لنا في “تل أبيض”.. انسحابك من جنوبي “إدلب” يعني أنك بعت تلك المناطق وستفتح عمل عسكري في “تل أبيض” و”عامودا” لتُسكن المهجرين فيها».

وختم قائلاً: «نحن لدينا أرض سنرجع إليها رغماً عن الكبير والصغير.. حسبي الله ونعم الوكيل في المتخاذلين والمتآمرين بائعي الضمير».

وخلال الفيديو، طالب مقاتل آخر الفصائل بعدم انتظار أي دعم تركي والاعتماد على النفس، وفتح معركة تعيد المناطق التي سيطرت عليها القوات النظامية في جنوبي “إدلب” و”سهل الغاب”، خلال العملية العسكرية التي شنتها العام الماضي وانتهت بتوقيع انتفاق وقف إطلاق النار مطلع آذار الماضي.

وأخلت القوات التركية، اليوم، نقطة المراقبة التابعة لها في بلدة #مورك،متخلية بذلك عن قاعدتها المتقدمة والواقعة في ريف #حماه الشمالي.

وأكد مصدرٌ خاص لمراسل (الحل نت): أن «أكثر من 100 ألية عسكرية وناقلات جند وعربات مجنزرة، انسحبت من النقطة التركية في بلدة “مورك” بإتجاه منطقة #جبل_الزاوية، استعداداً لإعادة تمركزها في موقع جديد سيقام في تلك المنطقة».

وبدأت التحضيرات لعملية إخلاء النقطة التركية في “مورك”، منذ  منتصف ليل الإثنين _ الثلاثاء، وجرى التنفيذ وسط إجراءات عسكرية وأمنية مشددة، ورقابة على المناطق التي سيمر بها الرتل المنسحب.


التعليقات