بغداد 15°C
دمشق 10°C
الأحد 6 ديسمبر 2020
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي ـ إنترنت

ماكرون يُغرّد بالعربية: فرنسا تقف إلى جانب العراق في محاربة الإرهاب


وكالات

شدد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي، وذلك على هامش زيارة الأخير إلى #باريس في إطار تقوية علاقة العراق بدول الاتحاد الأوروبي، على محاربة الإرهاب وإنهاء خطر ما تبقى من تنظيم “داعش”.

وأكد ماكرون خلال لقائه بالكاظمي أن «#فرنسا ما زالت ملتزمة على نحو كامل بدورها في التحالف الدولي ضد تنظيم “#داعش”»، فيما أبدى تطلعه إلى تعزيز التعاون الثنائي مع #بغداد على مستوى الدفاع.

وذكر بيان صادر عن الرئاسة الفرنسية أن «الزعيمين رحبا بخطط مجموعة “ألستوم” الفرنسية للعمل في مشروع مترو بغداد».

وباللغة العربية، غرّد الرئيس الفرنسي عبر حسابه في “تويتر”، قائلاً: «تستمر فرنسا في التزامها بالوقوف إلى جانب العراق في محاربة الإرهاب، وفي دعم احترام سيادته».

مضيفاً: «سنهزم الشّر من جذوره، وأتوجه بالشكر إلى العزيز مصطفى الكاظمي على استعراض المبادرة التي بدأناها معاً بعد شهر من زيارتي بغداد».

وأعلن المكتب الإعلامي للكاظمي، أمس الاثنين، توقيع ثلاث مذكرات تفاهم مع فرنسا في مجالات النقل والزراعة والتعليم.

وذكر المكتب في بيان أن «#العراق وقع في العاصمة الفرنسية باريس، ثلاث مذكرات إعلان نوايا في مجالات النقل والزراعة والتعليم، بحضور رئيس مجلس الوزراء العراقي ونظيره الفرنسي جان كاستيكس».

وأضاف البيان أن «وزير الزراعة العراقي وقع مع وزير الزراعة والأغذية الفرنسي، مذكرة إعلان نوايا لتعزيز التعاون بين الجانبين في مجال تعزيز القدرات المؤسساتية لوزارة الزراعة العراقية، بما في ذلك تبادل الخبرات في مجال #الزراعة والتدريب والتعليم البيطري والصحة النباتية والبحوث الزراعية».

مشيراً إلى أن «المذكرة تشمل تشجيع الشراكات الزراعية والغذائية، في مجالات الصناعات الغذائية والزراعية والآلات الزراعية وتنمية موارد الأراضي والمياه».

وتابع أن «وزير النقل العراقي وقع مذكرة إعلان حسن النوايا مع نظيره الفرنسي فيما يتعلق بإنشاء “القطار المعلق” في العاصمة #بغداد».

ووصل الكاظمي، أمس الأول الأحد، إلى العاصمة الفرنسية باريس، في إطار جولة أوربية تشمل فرنسا وبريطانيا والمانيا، يجري خلالها عدة مباحثات ترتكز على تطوير العلاقات الثنائية مع الدول الثلاث، وتعزيز التعاون المشترك في مجالات متعددة.


التعليقات