بغداد 14°C
دمشق 11°C
السبت 5 ديسمبر 2020
من أهوار العراق، المصدر: (AFP)

“السومَري”: مشروعٌ ثقافي وسياحي لإعادة تأهيل أهوار العراق وتطويرها


أفاد موقع (المونيتور) الأميركي بأن #الأمم_المتحدة: «موّلَت منظمة (UPP) الإنسانية الإيطالية في إطلاق مشروع ثقافي جديد وطموح في أهوار جنوب #العراق لإنقاذ سكّان المنطقة من الفقر، وأُطلق عليه اسم “السومري” سييستغرق تنفيذه من سنة ونصف لسنتين».

وفق (المونيتور): «يهدف المشروع إلى تعزيز النمو الاقتصادي والحفاظ على التراث الثقافي في أهوار #الناصرية جنوبي العراق، وأطلق بالشراكة مع “حماة دجلة” وهي مجموعة من المنظمات غير الحكومية المحلية في العراق».

ممثّل المنظمة الإيطالية في العراق “رائد ميخائيل” قال للموقع الأميركي إن: «مشروع “السومري” يمكن أن يساهم في الحد من معاناة السكان، من خلال تمكين الشباب والنساء من العمل ومنحهم الخبرة».

كما أن: «المشروع يهدف لإعادة تأهيل المنطقة كوجهة سياحية من خلال تطوير البنية التحتية، وتوفير التدريب المهني للسكان في مجال السياحة البيئية، والحفاظ على البيئة وكذلك توفير فرص عمل جيّدة»، حسب “ميخائيل”.

إلى ذلك لفت “ميخائيل” أن: «قرية بيئية ستُنشَأ في منطقة #الجبايش بالإضافة إلى محطات سياحية للزوار، ومصنع للقوارب التقليدية والحرف اليدوية والتذكارات المصنوعة يدوياً، كما ستقام فعاليات للتراث الثقافي والفني».

مُعرباً عن أمله في: «أن يوفّر المشروع مرافق سياحية تجذب الزوار، وتدر عوائد على السكان، وبالتالي تمكنهم في المستقبل من العمل بشكل مستقل دون الحاجة إلى انتظار المساعدة الخارجية»، كما ورد في حديثه لـ (المونيتور).

أُدرجَت الأهوار سنة 2016 على قائمة التراث العالمي من قبل منظمة #اليونيسكو للتربية والثقافة والعلوم (UNISCO) وصُنِفَت وقتئذ كمحمية طبيعية دولية: «بفضل تنوعها الحيوي وتاريخها الغني الذي يعود إلى العصور القديمة لبلاد الرافدين».

الأهوار: «مستنقعات تتكون من مسطحات مائية تمتد بين نهري دجلة والفرات، وهي إحدى أكبر المسطحات المائية الداخلية في العالم، وتنقسم لثلاثة أقسام، هي “أهوار الحويزة وأهوار الحمّار والأهوار الوسطى”، وتتغير مناطقها المغمورة بالمياه من سنة لأخرى حسب الكمية القادمة لها من دجلة والفرات»، حسب (المونيتور).

«اعتمد سكان الأهوار لأكثر من /5/ آلاف عام على صيد الأسماك والطيور والبط وزراعة الأرز وتربية الحيوانات، قبل أن تتعرض لفترة جفاف قاسية وعمليات نزوح جماعي، بعد قرار الرئيس الأسبق #صدام_حسين بتجفيفها في 1991»، على حد قول موقع (الحرة) الأميركي.


التعليقات