بغداد 16°C
دمشق 11°C
الأحد 29 نوفمبر 2020

أستونيا تفرض عقوبات على «حزب الله» وتمنع دخول أعضائه لأراضيها


أعلنت حكومة أستونيا الخميس فرض عقوبات على «حزب الله» اللبناني، بسبب «أنشطته الإرهابيّة»، معتبرة أنه «يشكّل تهديداً للأمن الدولي».

وقالت الخارجيّة الأستونيّة في بيان نشرته عبر تويتر ونقله موقع “العربية نت”: «بناءً على اقتراح من وزير الخارجيّة، قرّرت الحكومة فرض عقوبات على “حزب الله” اللبناني بسبب أنشطته الإرهابيّة، يفرض قرار إستونيا حظر دخول البلاد على أعضاء “حزب الله” اللبناني، المنتمين إلى جناحَيْه العسكري والسياسي، وفرض عقوبات على قيادات بعينها من التنظيم، من المقرّر أن تجرى تسميتها خلال الفترة المقبلة».

كما جاء في بيان الخارجيّة: «حزب الله يُشكّل تهديداً كبيراً للأمن الدولي، وبالتالي لأمن إستونيا»، وأكد وزير الخارجيّة “أورماس رينسالو” أن هذه الخطوة تدعم خطوات الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا ودول أخرى في معاقبة الحزب.

وبدأ حظر «حزب الله» بشكل دولي من الولايات المتحدة الأميركيّة، ومن ثم تبعتها ثلاث دول أوربيّة آخرها ألمانيا، وذلك بعد ورود تقارير استخباراتيّة، تكشف عن «نشاطات مشبوهة» للحزب داخل الأراضي الأوربيّة تتعلق بإدارة شبكات تهريب وتجارة المخدرات والسلاح للمساهمة بشكل مباشر في تمويل عمليّات الحزب.

ووافق البرلمان الألماني أواخر العام الماضي على اقتراح يحض حكومة المستشارة، “أنغيلا ميركل”، على حظر جميع أنشطة جماعة حزب الله على الأراضي الألمانية، مبررا ذلك بما سماه “أنشطتها الإرهابية” خاصة في سوريا.

كما تحدثت العديد من التقارير الإعلامية الألمانية حول استغلال حزب الله نشاطه في ألمانيا لجمع الأموال عبر التبرعات من أجل تمويل عملياته العسكرية.

وبحسب تقرير لموقع «بي بي سي عربي» فإن حزب الله عادةً ما يستخدم الجمعيات الخيرية كغطاء لأنشطته في الخارج، وتحركات أمواله المشبوهة التي عادة ما تكون مصادرها غير قانونية من تجارة المخدرات والسلاح.


التعليقات