بغداد 17°C
دمشق 17°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
من الحضور الرسمي لفتح مقبرة "الأمهات الإيزيديات" بسنجار - إنترنت

العراق: فتح مقبرة جماعية لعشرات الضحايا الإيزيديات في سنجار


بعد تأخّر عن موعد فتحها دام /7/ أشهر نتيجة اجتياح وباء #كورونا لـ #العراق، افتُتحت اليوم مقبرة جماعية في قضاء #سنجار بمحافظة #نينوى تضم رفاة /80/ امرأة إيزيدية.

تُعرف المقبرة باسم مقبرة “الأُمّهات الإيزيديات”، إذ دفن #داعش /80/ امرأة إيزيدية وهُن أحياء بمنطقة #صولاغ في سنجار، معظمهن ينحدرن من قربة #كوجو التابعة لسنجار.

فتح المقبرة تم بحضور رسمي تمثّل بفرق وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة #إقليم_كردستان، و #مؤسسة_الشهداء الاتحادية بالتعاون مع منظمة (ICMP) الدولية.

كما جرى بحضور أهالي النسوة الضحايا، بالإضافة لشخصيات إيزيدية وعدد من رجال الدين من المجلس الروحاني الإيزيدي وبمشاركة شخصيات من مختلف المكونات الدينية في سنجار.

في السياق، قال مصدر محلّي لـ (الحل نت) إن: «فتح هذه المقبرة هي البادرة الأولى في السنة الحالية، إذ سيعقبها في الشهر المقبل فتح العديد من المقابر الجماعية للإيزيديين المدفونين فيها».

مُضيفاً: «فتح مقبرة “الأمهات الإيزيديات” تمّت بتنسيق من قبل وزيرة الهجرة #إيڤان_فائق مع بقية المؤسسات الحكومية في #بغداد و #أربيل، كما تعمل معهم لفتح بقية المقابر في الأشهر المقبلة».

من مراسيم فتح المقبرة – إنترنت

اجتاح “داعش” محافظة نينوى في يونيو 2014، ثم اقتحم قضاء سنجار الذي تقطنه الأقليّة الإيزيدية وارتكب مجزرة جماعية بحقهم في (3 أغسطس/ آب 2014).

عُرفٰت المجزرة بـ “مجزرة سنجار”، وصُنّفت دولياً على أنها «إبادة جماعية»، كما استعبد التنظيم النساء وباع المئات منهم، وجنّّد الأطفال الصغار، فضلاً عن نزوح مئات الآلاف من القضاء.

بلغ عدد المقابر الجماعية المكتشفة في سنجار حتى الآن /83/ مقبرة، حسب آخر إحصائية لمكتب “إنقاذ المختطفين الإيزيديين” المعتمد من #الأمم_المتحدة، ومقره #دهوك بإقليم كردستان.

كان من المقرّر افتتاح المقبرة بتشييع رسمي في مارس المنصرم، لكن #الحكومة_العراقية أجّلت الافتتاح بسبب وباء “كورونا” الذي ضرب العراق بقوة، حتى تم تم الافتتاح اليوم.

قبل هذه المقبرة، افتتحت /17/ مقبرة جماعية فقط للضحايا الإيزيديين، ضمّت /345/ رفاة تم التعرف على رفاة /62/ شخصاً، جميعهم من الرجال وتتراوح أعمارهم من (12 سنة – 86 سنة).

هُزم “داعش” في 2017، وحُرّرَت سنجار من قبضته في (13 أكتوبر 2015)، وصار تاريخ (3 أغسطس/ آب) ذكرى سنوية لاستذكار المأساة الإيزيدية عبر مؤتمرات وندوات محلية ودولية.


التعليقات