بغداد 16°C
دمشق 9°C
السبت 28 نوفمبر 2020
الشارع العام في مدينة "القامشلي"- عدسة (الحل نت)

“كورونا” يتجاوز عتبة الأربعة آلاف بمناطق «الإدارة الذاتية» وإصابات جديدة في مخيم “الهول”


أعلنت هيئة الصحة في #الإدارة_الذاتية، الأربعاء، تسجيل 216 حالة إصابة جديدة بفايروس #كورونا في شمال شرقي #سوريا، لتتجاوز الإصابات عتبة الأربعة آلاف، فيما ارتفع عدد المصابين بين نازحي #مخيم_الهول إلى ست إصابات وحالة وفاة واحدة حتى الآن.

وأكد الرئيس المشترك لهيئة الصحة “جوان مصطفى” «تسجيل 216 إصابة جديدة، منها 119 رجل و97 امرأة»، وفق ما نشرته الصفحة الرسميّة للإدارة الذاتية في “فيسبوك”.

وأضاف “مصطفى” أن الإصابات توزعت على الشكل التالي: «34 حالة في ديرك(المالكية)، و32 حالة في الطبقة، و25 حالة في القامشلي، و24 حالة في كلٍ من الرقة ومنبج، و21 حالة في الحسكة، و18 حالة في كوباني، و13 حالة في كركي لكي(معبدة).

في حين، سُجلت 8 حالات في الدرباسية، و5 حالات في عامودا، و4 حالات في تربسبيه(القحطانية)، و3 حالات في دير الزور، وحالتان في منطقة الشهباء بريف حلب الشمالي، وحالة واحدة في كلٍّ من جل آغا(الجوادية) ورميلان ومخيم الهول.

وذكر “مصطفى” تسجيل 6 حالات شفاء و4 حالات وفاة، وهي لرجل وامرأة من القامشلي، ورجلين من الحسكة وكركي لكي(معبدة).

كما سجّلت هيئة الصحة أول أمس حالتي إصابة بكورونا في مخيم الهول، بينما شهد المخيم في الرابع من الشهر الجاري تسجيل أول حالة وفاة بالفايروس مع إصابتين، فيما أعلنت عن تسجيل أول إصابة بين النازحين في الـ15 من أيلول/ سبتمبر الماضي.

وسبق أن نشرت وسائل إعلام مطلع آب/ أغسطس الماضي، عن تسجيل إصابات بالفايروس في المخيم، إلا أن الإدارة الذاتية نفت ذلك حينها.

وتبلغ حصيلة الإصابات في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية مع إعلان الإحصائية الجديدة اليوم، 4164 حالة، منها 199 حالة وفاة و693 حالة شفاء.

وتكشف الأرقام المعلنة من جانب مؤسسات الإدارة الذاتية حتى اليوم، أن النسبة المئوية للوفيات في مناطق الإدارة تقدر بأكثر من 2.85 % من إجمالي عدد المصابين.

وأعلنت الإدارة الذاتية لشمال شرقي سوريا، أمس الثلاثاء، فرض حظر تجول جزئي لمدة عشرة أيام في مناطق سيطرتها، يبدأ اعتباراً من صباح يوم الجمعة القادم.


 


التعليقات