بغداد 14°C
دمشق 11°C
السبت 5 ديسمبر 2020
قوى الأمن الفرنسية بعد هجوم "نيس"- إنترنت

إصابة كاهن بهجومٍ مسلح على كنيسة في فرنسا


تعرض كاهن لطلقٍ ناري على يد مُسلح في مدينة #ليون الفرنسية، اليوم السبت، فيما لاذ مُنفذ الهجوم بالفرار.

وأكدت الشرطة الفرنسية بأن الكاهن تعرض لـ «إطلاق نار مرتين عندما كان يغلق باب الكنيسة»، منوهةً إلى أن حالته الصحية الآن «حرجة»، بحسب وسائل إعلام عربية.

وأصيب الكاهن الذي يحمل الجنسية اليونانية، برصاصة قرب كنيسة أرثوذكسية في مدينة ليون.

وشهدت المدينة انتشار مكثف لقوى الأمن في محيط مكان الحادثة، إلا أن المُنفذ تمكن من الهرب، وسط عمليات بحث واسعة، دون الحصول على معلومات مؤكدة حول الفاعل حتى الآن.

ودعت وزارة الداخلية الفرنسية عبر “تويتر”، إلى تجنب الموقع، وتتبع إرشادات السلطات، مشيرةً إلى أن القوى الأمنية موجودة في مكان الحادثة.

ونفذ شاب تونسي هجوماً مسلحاً في مدينة “نيس” جنوبي فرنسا، الخميس الماضي، أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص، بينما لا تزال التحقيقات جارية حول الحادثة.

وكانت قد أطلقت الشرطة الفرنسية حملة أمنية اعتقلت خلالها عشرات الأشخاص، يُرجّح أنهم ذات صلة بتيارات إسلامية متشددة.

وجاء ذلك بعد مقتل مدرّس التاريخ “صامويل باتي” في منطقة “كونفلان سانت-أونورين”، بالضاحية الغربية لباريس، والذي قُتل على يد شاب من أصول شيشانية يبلغ من العمر 18 عاماً.


 


التعليقات