بغداد 14°C
دمشق 11°C
السبت 5 ديسمبر 2020
الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين ـ إنترنت

وفاة العميل الأميركي الذي أخرجَ “صَدّام حُسَين” من مخبَئِه وسَلّمهُ للعَدالَة


توفي بمدينة #دنفر بولاية #كولورادو الأميركية العميل الخاص بمكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (FBI) سابقاً #جيمس_ديفيس الذي ساعد باعتقال الرئيس العراقي الأسبق #صدام_حسين.

صحيفة (ديفر بوست) الأميركية قالت إن: «ديفيس عانى من نوبة قلبية أثناء المشي مع كلبه صباح أمس الجمعة، وأدخل المستشفى، لكنه توفي فيما بعد».

حسب مواقع إخبارية فإن “ديفيس”: «ساعد باعتقال “صدام حسين”، وقبضَ عليه بنفسه يوم (13 ديسمبر 2003) في مخبئه بحُفرَةٍ تحت الأرض بمنطقة #الدور بمحافظة #صلاح_الدين  شمالي #العراق».

كما قاد “ديفيس”: «فريق مكتب التحقيقات الفيدرالي المسؤول عن استجواب “صدّام” وأخذ بصماته والحصول على عينات الحمض النووي الخاصة به».

كذلك يحتفظ “ديفيس”: «بصورة له مع “صدّام”، الذي رفض حينها الالتفات نحو الكاميرا أثناء التقاط صورة له بعد اعتقاله من قبل #القوات_الأميركية»، وفق وكالة (بغداد اليوم).

” ديفيس” مع “صدّام” – (AFP)

علماً أن “ديفيس” قال في مقابلة متلفزة عام 2008 إنه: «وقت اعتقال “صدّام” كان مجرّد رجل عجوز مريض، ويسعل فقط، ولم يكن يتمتّع بصحة جيدة ولم يأكل جيداً».

عُيّن “ديفيس” لقيادة مكتب التحقيقات الفيدرالي في دنفر في 2008، وأكَّدَ وقتئذ أن وظيفته الجديدة: «هي مكافأة له بعد أن عاش لسنوات في العراق و #أفغانستان لمطاردة الإرهاب هناك».

أسقطَت #أميركا نظام “صدّام حسين” في ربيع 2003 بعد /24/ سنة من حكمه للعراق عبر اجتياحها للبلاد براً وجواً ضمن تحالف دولي، ليُعدَم “صدٖام” بعد ذلك في 2006 بـ #بغداد.


التعليقات