بغداد 14°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
دونالد ترامب وجو بايدن ـ إنترنت

أيهما أفضل للعراقيين “ترامب أم بايدن”؟ باحث أميركي يُجيب


وكالات

أكد كبير الباحثين في معهد “هدسون” الأميركي مايكل بريجنت، اليوم الأربعاء، عن مدى تأثير العالم العربي والعراق بشكل خاص في السباق الرئاسي الذي بدأ منذ ساعات في #الولايات_المتحدة الأميركية، بين الرئيس الحالي دونالد ترامب ومنافسه جو بايدن.

وقال هدسون في مقابلة متلفزة، إن «بايدن سيفتح الطريق أمام تدخل دول الجوار بشكل كامل في #العراق حال فوزه برئاسة الولايات المتحدة».

مضيفاً أن «مرشح الحزب الديمقراطي الأميركي، سيتجه إلى معاقبة دول عربية، وسيعيد العمل بالاتفاق النووي الإيراني، وهذا ما سيؤثر بشكل كبير على العالم العربي».

وأشار إلى أن «ترامب لديه حظوظ كبيرة بالظفر بالولاية الثانية، فعدد لا بأس به من الولايات ستتجه بشكل كامل نحو اختياره مرة أخرى».

ولفت بريجنت إلى أن «فوز ترامب بولاية رئاسية ثانية يشكل أمراً جيداً بالنسبة للأوضاع الحالية التي يعيشها العراق».

وأن «الانتخابات التي بدأت في الولايات المتحدة قائمة على أساس الاقتصاد وليس السياسية، وأن ترمب سيحصل على أصوات كثر في كاليفورنيا مقارنة بانتخابات 2016»، بحسب الباحث.

ويصوّت الناخبون الأمريكيون في واحد من أكثر السباقات الإنتخابية إثارة منذ عدة عقود، وهو السباق الذي ينافس فيه المرشح الديمقراطي، نائب الرئيس السابق جو بايدن، والرئيس الجمهوري #دونالد_ترامب.

وفُتحت أولى مراكز الاقتراع أبوابها، أمس الثلاثاء، وقد أدلى 100 مليون ناخب تقريباً بأصواتهم بالفعل قبل يوم التصويت، مما يشير إلى هذه الانتخابات ستشهد أكبر نسبة مشاركة منذ قرن كامل تقريباً، وفق وسائل إعلام أميركية.


التعليقات