بغداد 13°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
صورة من مظاهرات سابقة في محافظة درعا ـ إنترنت

بضغط من “روسيا” أجهزة الأمن السورية تفرج عن 61 معتقلاً من أبناء درعا


شهدت محافظة #درعا، اليوم، عملية إفراج جماعي عن معتقلين سابقين أطلقتهم الأفرع الأمنية من سجونها بطلب من #روسيا.

وضمت عملية الإفراج 61 معتقلاً، جرى إطلاق سراحهم خلال احتفال مركزي أقيم في صالة المحافظة بمدينة “درعا”، بحضور المحافظ “مروان إبراهيم شربل” ورئيس اللجنة الأمنية “حسام لوقا” وقادة أمنيين، بالإضافة لحضور من ذوي المعتقلين.

وقالت صفحة “تجمع أحرار حوران” (مجموعة إخبارية ناشطة في درعا): «إن معظم المفرج عنهم والبالغ عددهم 61 معتقلاً، قضوا قرابة العامين في السجون، إذ سبق اعتقالهم بعد (اتفاق التسوية) الذي أبرم برعاية روسية في تموز 2018».

من جانبه، أكد “المرصد السوري لحقوق الإنسان”، إن عملية الإفراج جاءت بضغط من القيادة الروسية في #حميميم، على القيادات في #دمشق، بعد أن بات هذا الملف يهدد بانتشار وتفاقم الفوضى في المحافظة الواقعة جنوبي #سوريا.

عملية إطلاق سراح المعتقلين، تأتي بعد يوم واحد من انتشار أنباء عن مقتل الشاب “يونس عبدالله الخطيب” من بلدة #الجيزة جنوب شرقي “درعا” تحت التعذيب والذي سبق أن اعتُقل أواخر العام 2018 خلال مروره على أحد الحواجز الأمنية، وأودع في #سجن_صيدنايا العسكري.


التعليقات