بغداد 12°C
دمشق 11°C
الثلاثاء 1 ديسمبر 2020
ميناء "الفاو الكبير" - إنترنت

انسحاب “دايو” الكورية من تنفيذ ميناء “الفاو الكبير”، و”الكاظمي” في البصرة!


انسحبت شركة #دايو الكورية من تتفيذ ميناء #الفاو_الكبير بعد خلافات بينها وبين #الحكومة_العراقية بشأن عمق حفر الميناء أو ما يُعرف بـ #كاسر_الأمواج.

حسب #وزارة_النقل العراقية فإن الاتفاق كان على عمق الحفر في المياه وهو /19/ متراً، لكن الشركة الكورية المنفّذة أخلّت بالاتفاق وقالت إنها لا تستطيع حفره أكثر من /14/ متر.

بالتالي أعلن مدير الشركة المنفّذة لـ “الفاو الكبير” الاعتذار عن إكمال مشروع الميناء، لكن وزارة النقل قالت في بيان لها اليوم الخميس إنها هي من سحبَت المشروع من شركة “دايو” الكورية.

بدوره قال مدير إعلام وزارة النقل في تصريح صحفي إن: «الشركة الكورية أخلّت بالاتفاق المتفق عليه مع الوزارة بشأن عمق المشروع ومدته وكلفته، لذلك فان الوزير سحب العمل منها».

إلى ذلك وصل رئيس الوزراء العراقي #مصطفى_الكاظمي برفقة وزير النقل #ناصر_الشبلي بطائرة مروحية إلى #البصرة جنوبي العراق واطلع من الجو على مراحل إنجاز مشروع ميناء “الفاو الكبير”.

جاءت زيارة “الكاظمي” للبصرة لافتتاح البوابات الإلكترونية لميناء #أم_قصر، وافتتاح أضخم برج لصناعة الغاز في شركة غاز البصرة، وكذلك لعقد اجتماع مع قيادات البصرة الأمنيّة ومُحافظها.

من جهته قال الناطق باسم رئيس الوزراء #أحمد_ملا_طلال بتغريدة في #تويتر إن “الكاظمي”: «أكّد  تعهد الحكومة بتفعيل العمل لإنشاء ميناء “الفاو الكبير” بعد أن تلكأ لسنوات».

كما شدّد “الكاظمي” وفق بيان لمكتبه الإعلامي على أن: «الميناء يعد من أولويات حكومتنا، وسنعمل جاهدين للتوقيع مع الشركات لبدء العمل به»، على حد تعبيره.

بدوره عزا الخبير الاقتصادي “نبيل المرسومي” في بيان ما وصفه بـ: «انسحاب شركة “دايو” الكورية من مشروع ميناء “الفاو الكبير” في البصرة إلى /3/ أسباب».

قائلاً إن: «إيقاف العمل مرتبط بسلسلة من الأحداث التي وقعت خلال مدة زمنية قصيرة”، منها إيقاف #الكويت العمل في #ميناء_مبارك الكبير»، حسب بيانه.

كذلك: «شراء شركة موانيء دبي لنسبة (30 %) من “ميناء حيفا”، وسعيها لافتتاح خط ملاحي مباشر بين “ميناء جبل علي” و #ميناء_حيفا سببٌ مهم».

كما لفت “المرسومي” إلى أن السبب الأخير والأهم هو: «مقتل أو انتحار مدير شركة دك”دايو” المكلّف بإدارة العمل في ميناء “الفاو الكبير” في البصرة منذ مدّة وجيزة».

على صلة:

إيران أول المستفيدين… هل سيتوقّف تنفيذ  ميناء “الفاو الكبير” بوفاة مدير الشركة المُنفّذة؟

علماً أن مدير شركة “دايو” الكورية توفي في (9 آكتوبر/ تشرين الأول) المنصرم في البصرة، بعد أن وجدت جثته مُنتحراً شَنقاً حسب التصريحات العراقية الرسمية الأولية وقتئذ.

فيما بعد قال “عدنان الصرافي”، الذي كان يعمل محامياً مع شركة “دايو” إن التحقيقات الأولية أثبتَت وجود شبهة جنائية بحق أحد العاملين الكوريين، إذ لوحظ آثار جروح على يديه.

«تقرير الطب العدلي أيضاً أثبت وجود آثار يد على جثة الميّت، والتحقيقات أثبتت أن الجروح حديثة في يد العامل الكوري، ما يوحي أن هناك من قام بشنق المدير»، حسب “الصرافي”.

“الصرافي” لفت إلى أن أمر اغتيال المدير الكوري ليس بالبعيد، خاصة أن هناك جهات خارجية تستفيد من ذلك؛ لإن مشروع “الفاو الكبير” يضر بها كثيراً، على حد قوله.

أما #ميناء_الفاو الكبير فيُراد منه أن يكون الوجهة الجديدة لـ #العراق بدل الاعتماد على #النفط، إذ في حال إكماله ستعتمد هيكلية موازنات العراق السنوية عبر الميناء بدل #البترول.

يجدر بالذكر أن مساحة الميناء تقدّر بنحو /54/ كم مربّع، ويقع بمنطقة #رأس_البيشة بشبه #جزيرة_الفاو على كتف البصرة، وفي نهاية جرف العراق القاري.

كما أن إنجاز الميناء يعني أنه سيكون أكبر الموانئ المطلّة على الخليج والعاشر على مستوى العالم ويستوعب حمولة /100/ ألف طن تقريباً، وتقدّر طاقته بـ /4.5/ مليار دولار.

يتميّز بأنه سيغيّر خارطة النقل البحري العالمية؛ لأنه سينقل البضائع من #اليابان و #الصين ودول شرق #آسيا عبر العراق إلى #أوروبا عبر القناة الجافة بدل #قناة_السويس والعكس صحيح.

كذلك سيرفد أهل البصرة بآلاف فرص العمل، خاصة أنه سيكون عبر /99/ رصيفاً، عدا عن إمكانية إنشاء مطار فيه، كما أن إيراداته بعد إنجازه تُقدّر بنحو /400/ مليون دولار سنوياً.


التعليقات