بغداد 14°C
دمشق 11°C
السبت 5 ديسمبر 2020

(فيديو) لاجئ سوري يضرم النار بنفسه أمام مقر مفوضيّة اللاجئين في لبنان


أقدم أحد اللاجئين السوريّين في لبنان على إضرام النار في نفسه صباح اليوم الخميس، أمام مقر المفوضيّة السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، وذلك نتيجة الأوضاع المعيشيّة المأساويّة التي يعيشها آلاف السوريين على الأراضي اللبنانيّة.

وأعلنت من جانبها المفوضية السامية أن أحد اللاجئين المسجلين لديها، أضرم النار في نفسه على رصيف مقر المفوضيّة في العاصمة بيروت، ما استدعى تدخّل عناصر الأمن التابعين للمفوضية، لمحاولة إخماد النيران وإنقاذه. وتمّ نقل اللاجئ إلى إحدى مستشفيات العاصمة.

وتداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلاً مصوّراً يظهر اللحظات الأولى للحادثة، فيما يظهر في الفيديو محاولة بعض الأشخاص إنقاذ اللاجئ الذي ما تزال هويّته مجهولة حتى اللحظة، إذ أكدت المفوضيّة أنها تخفي هويته ومكان المشفى الذي تتم فيه عمليّة العلاج حفاظاً على خصوصيّته.

وشهدت المنطقة اعتصاماً لعدد من اللاجئين السوريين أمام مقر المفوضية السامية احتجاجاً على الحادثة، والتي لم تكن الأولى من نوعها، حيث تكررت خلال السنوات الماضية هذه الحوادث أمام مقر المفوضية بسبب سوء الوضع المعيشي الذي يعصف باللاجئين السوريين في لبنان.

ويعاني آلاف اللاجئين السوريين من أوضاع معيشية مأساويّة، فيما يحاول المئات منهم التقدم عبر المفوضية السامية للحصول على تسهيلات تمكنهم من الوصول إلى أوروبا، هرباً من الوضع المعيشي في لبنان، في حين يؤكد المسح  الأخير الصادر عن المفوضية في شهر مايو/أيار 2020، أنّ أكثر من 80٪ من اللاجئين السوريين في لبنان يعيشون تحت «خط الفقر المدقع».

وينقل موقع «العربي الجديد» عن أحد اللاجئين المعتصمين أمام المفوضيّة قوله: «بُحّ صوت اللاجئ السوري وهو يستجدي رداً من موظّفي المفوضية، غير أنّ أحداً لم يخرج للقائه والاستماع لهمومه وعائلته، ما دفعه إلى محاولة الانتحار عبر إشعال النار بنفسه».

 


التعليقات