بغداد 13°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
مبنى مديرية «الصحة الحرة» في مدينة إدلب

مشافي إدلب عاجزة عن استقبال المزيد من حالات «كورونا»


أعلن مصدر طبي أن المشافي الخاصة بعلاج مرضى كوفيد 19 امتلأت بالمرضى ملوّحا ببدء انهيار النظام الصحي في مناطق شمال غرب سوريا

وقال الدكتور “وسيم ذكور” أحد الأطباء العاملين في القطاع الصحي في مناطق شمال غرب سوريا على صفحته الرسمية في فيسبوك إن: «جميع مشافي الكورونا في الشمال ممتلئة و لايوجد شاغر لأي حالة اضافية».

وأضاف ذكور أن: «هذا ما كان يحذر منه ببداية الجائحة وهو انهيار القطاع الصحي وها قد بدأت أولى مظاهره».

وبلغت حصيلة مصابي الفيروس منذ بداية تفشيه في مناطق شمال غرب سوريا بتاريخ 9 تموز الماضي مايقارب 7 آلاف و500 إصابة.

وسبق أن أصدر مركز ترصد كوفيد 19 في مناطق شمال غربي سوريا، حصيلة أكد خلالها وصول عدد الحالات التي تم إجراء اختبار وفحص لها إلى 31 ألفاً و19 تحليلا.

وتبلغ عدد المشافي 7 مستشفيات بإجمالي 645 سريراً، منها 114 سريرَ عناية و86 منفسة، في حين مِن المخطط أن يصل عددها إلى 159 منفسة في ريفي حلب وإدلب.

وتعاني محافظة إدلب من نقص بالدعم الطبي اللازم لمنع تفشي الفيروس وقلّة المستشفيات المتخصصة بعلاج مصابي المرض، رغم مناشدة منظمات محلية طبية للجهات الدولية بتقديم الدعم.

وكان فريق «منسقو استجابة سوريا» حذّرالخميس الفائت من خطورة ارتفاع أعداد الإصابات اليوميّة بفيروس كورونا في مناطق شمال غربي سوريا.

وقال الفريق في بيانٍ له إن: «المخاوف من انتشار الوباء تزداد بشكل كبير مع بداية فصل الشتاء وظهور الإنفلونزا الموسمية التي قد تحد من قدرة مختبرات الترصد الوبائي في المنطقة لتشابه الأعراض بين الطرفين».


التعليقات