بغداد 13°C
دمشق 9°C
الإثنين 23 نوفمبر 2020
عناصر إيرانية في "دير الزور"- إنترنت

ميليشيا “الحرس الثوري” تفتتح معسكراً للمنتسبين الجُدد في ريف دير الزور


ديرالزور (الحل نت)- افتتحت قيادة #الحرس_الثوري_الإيراني، أمس الأربعاء، معسكراً جديداً للتدريب في ريف مدينة #البوكمال الواقعة شرقي محافظة #ديرالزور.

وأكد مراسل (الحل نت) أن :«مليشيا الحرس الثوري الإيراني اتخذت من بلدة #السيال، مكاناً لتدريب المتطوعين الجدد في صفوفها، ونقلت إليها 70 عنصراً من أبناء المنطقة ومن العناصر الإيرانية والعراقية القادمة حديثاً إلى المحافظة».

وأضاف المراسل أن :«المليشيا الإيرانية فرضت حراسة مشددة على المعسكر الجديد، ومنحت العناصر الجدد بطاقات أمنية تعطيهم حرية التحرك في المنطقة».

وتنشط في ريف دير الزور عمليات استقطاب شبان للتطوع  ضمن صفوف المليشيات الموالية لإيران، عبر إغرائهم بالأموال وإجراء تسويات أمنية تمنع عنهم خطر الملاحقة الأمنية أو سحبهم عنوة إلى الخدمة الإلزامية في صفوف الجيش السوري.

ومنذ سيطرتها على مدينتي البوكمال و#الميادين في العام 2017، استولت الميليشيات الإيرانية على عشرات المنازل والمحلات التجارية وأقامت العديد من المراكز والمقرات العسكرية في تلك الملكيات الخاصة.

ولا يقتصر نشاط #إيران التوسعي على محافظة “ديرالزور” الحدودية مع العراق فقط، بل تعمل جاهدة على زيادة نفوذها في محافظات #درعا و #السويداء و #القنيطرة جنوبي سوريا، عبر عمليات التجنيد السرية والعلنية وتشكيل مليشيات من أفراد المجتمع المحلي.

وتمكنت #طهران و #حزب_الله من تجنيد نحو 7900 شاب في الجنوب السوري، و 6250 شخص جرى تجنيدهم بعد عمليات “التشيّع” في مناطق #ديرالزور، حسب “المرصد السوري لحقوق الإنسان”.

وأكد المرصد، أن «إيران باتت تعتمد على سماسرة وعرابين في #درعا” كـ “سرايا العرين” التابع لـ اللواء 313 الواقع شمالي المحافظة، وافتتحت مراكز للتجنيد في مدن “صيدا” و”داعل” و”إزرع” في ريف محافظة درعا».

بينما يواصل “حزب الله” عمليات التجنيد في #القنيطرة، وافتتح مراكز في كل من “خان أرنبة” ومدينة البعث، ويعمل بشكل خاص على استقطاب الشبان المطلوبين للأجهزة الأمنية من خلال تقديم الوعود لهم بتسوية أوضاعهم.


التعليقات