بغداد 15°C
دمشق 11°C
الإثنين 30 نوفمبر 2020
الشارع العام في مدينة "القامشلي"- عدسة (الحل نت)

إغلاق شعب صفيّة في مدارس حكوميّة بـ”القامشلي” بعد تسجيل إصابات بكورونا


أفادت مصادر مطلعة، السبت، لـ(الحل نت) بإغلاق عدد من الشعب الصفية في مدارس حكوميّة بمنطقة المربع الأمني في #القامشلي، بعد تسجيل إصابات بفايروس #كورونا بين الطلاب.

وأضافت المصادر أنه «تم إغلاق شعبتين في تجمع “زكي الأرسوزي” بعد تسجيل إصابتين بين الطلاب»، وذلك تطبيقاً للبروتوكول الصحي الذي أقرته وزارة التربية في الحكومة السوريّة قبل بداية العام الدراسي الجاري.

وكانت مديرية الصحة في #الحسكة قد باشرت قبل أسبوعين حملة لإجراء مسحات للطلاب ممن ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض الإصابة بـ”كورونا”، وفق المصادر.

وأوضحت المصادر، أن الإصابات الجديدة «سُجلت ضمن ثاني دفعة من نتائج الاختبارات التي وصلت من #دمشق مؤخراً، حيث يتوقع أن تصل النتائج تباعاً، ذلك أن الاختبارات لا تزال تجرى في المدارس الحكوميّة».

وأشارت إلى تسجيل إصابتين أيضاً بين كوادر التدريس ضمن مجمع “زكي الأرسوزي” الذي يضم أربع مدارس منها ثلاث إبتدائية وواحدة إعدادية.

ونوهت إلى إن «شعبة صفية ثالثة أُغلقت في مدرسة “الماظة خليل” التي تُعتبر واحدة من أربع مدارس ضمن تجمع رابطة الفلاحين داخل المربع الأمني في القامشلي بعد تسجيل إصابة بالفايروس بين الطلاب».

وتوقعت المصادر أن يكون هناك تفشي للفايروس بشكلٍ أكبر بين الطلاب، كنتيجة للفترة الزمنية، والتي تبلغ نحو أسبوع، بين يوم أخذ العينات من الطلاب المشتبه بإصاباتهم بكورونا ووقت وصول النتائج.

ولفتت المصادر إلى أن مدة إغلاق الشعب تتراوح بين خمسة إلى سبعة أيام، فيما يتم منح نقاهة مدة أسبوعين للطلاب والكوادر المصابة في المدارس.

وسبق أن حذّرت مصادر في تصريحات لـ(الحل نت)، من تحول المدارس الحكوميّة في المربعين الأمنيين بمدينتي القامشلي والحسكة إلى بؤر لانتشار الفايروس بسبب الازدحام، حيث يصل عدد الطلاب في بعض الشعب إلى أكثر من 100 طالب.

وبدأت مديرية التربية في الحسكة باتباع نظام تجميع المدارس ضمن مبنى واحد في مناطق سيطرة الحكومة السوريّة في القامشلي، منذ 4 سنوات مع بدء سيطرة #الإدارة_الذاتية على المدارس وإقرار مناهج خاصة بها ضمن مناطق سيطرتها.

وينحصر توزع المدارس الحكوميّة، بين منطقة المربع الأمني وأحياء الزنود والطي والفيلات في القامشلي التي تخضع لسيطرة الحكومة السوريّة، ومعظمها تكتظ بالطلاب، بحيث لا يقل عدد الطلاب في كل صف عن 40 طالباً على أقل تقدير.

وتتهم مديرية التربية الحكوميّة “الإدارة الذاتية” بالاستيلاء على نحو 2100 مدرسة في محافظة الحسكة.

في غضون ذلك، سجلت “الإدارة الذاتية” 237 إصابات جديدة، بالإضافة إلى ثلاث حالات وفاة و27 حالة شفاء من فايروس كورونا في مناطق سيطرتها.

وارتفعت حصيلة الإصابات بكورونا في مناطق شمال شرقي سوريا حتى الآن إلى 5484 حالة، منها 130 حالة وفاة 798 حالة شفاء.


 


التعليقات