بغداد 13°C
دمشق 9°C
الثلاثاء 24 نوفمبر 2020
"محمد الحلبوسي" رئيس مجلس النواب العراقي. المصدر: AP

“الجبهة العراقية” تُباشر بجمع التواقيع لعزل “الحلبوسي” من رئاسة البرلمان العراقي


قرّرت #الجبهة_العراقية المباشرة بجمع التواقيع من أعضاء #مجلس_اانواب لعزل رئيس #البرلمان_العراقي الحالي #محمد_الحلبوسي، وفق بيان أصدرته مساء الجمعة.

البيان الذي تابعه (الحل نت) قال إن: «الهيئة العامة للجبهة العراقية اجتمعت الجمعة لمناقشة عدة ملفات منها رؤية الجبهة بقانون العجز المالي المقدّم من الحكومة».

كذلك ناقشَت: «الأزمة المالية وتأخر صرف الرواتب للموظفين وآلية الخروج من الأزمة، بالإضافة إلى مناقشة ملف التظاهرات الشعبية وأهمية تلبية المطالب المشروعة».

«كما قرّر المجتمعون المضي بإجراءات جمع تواقيع النواب وبواقع /110/ تواقيع حسب القانون، وتقديم طلب لرئاسة مجلس النواب لسحب الثقة عن “الحلبوسي” رئيس المجلس».

يُذكر أن “الجبهة العراقية” تشكّلت في (25 أكتوبر) المنصرم، وتضم /5/ قوائم برلمانية وهي: “المشروع العربي، الجماهير الوطنية، جبهة الإنقاذ والتنمية، الحزب الإسلامي، والكتلة العراقية».

علماً أن الجبهة العراقية انبثقت من داخل القوى السياسية “السُنيّة” لمواجهة رئيس البرلمان “محمد الحلبوسي” والكتل السياسية “السنية” الأخرى الداعمة له.

يجدر بالذكر أن البيت السياسي “السُنّي” تعصف به الخلافات بشكل واضح في الفترة الأخيرة؛ إذ يعتبر الكثير من النواب والقادة “السُنّة” أن “الحلبوسي” خذلهم واستغل المنصب لصالحه فقط.

يُشار أن منصب رئاسة البرلمان هو من حصّة المكوّن “السُنّي”، ورئاسة الحكومة من حصّة المكوّن “الشيعي”، ورئاسة الجمهورية من نصيب المكوّن “الكُردي” وفق العملية السياسية في عراق ما بعد 2003.


التعليقات